أندية أوروبا تخطط لإجبار “يويفا” على منح الأولوية للدوريات المحلية

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

يعقد الاتحاد الأوروربي لكرة القدم “يويفا” غدًا الثلاثاء، مؤتمرًا حاسمًا لمناقشة مستقبل البطولات الأوروبية، وعلى رأسها بطولات الأندية، دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، بالإضافة لتقرير مصير بطولة أمم أوروبا “يورو 2020” والمقرر إقامتها في الثاني عشر من يونيو المقبل والحتى الثاني عشر من يوليو، بمشاركة 24 منتخبًا.

ومن المقرر أن تشارك روابط أندية الدوريات الأوروبية، مع الاتحادات المحلية، في المؤتمر الطارئ، عبر الهاتف، في ظل ضغوط روابط الأندية لمنح الأولوية لاستكمال البطولات المحلية أولًا.

تواجه بطولة أوروبا “يورو 2020” أزمة كبرى، بعدم اكتمال ملحق التصفيات، حتى الآن، إذ يتنافس 16 منتخبا على آخر أربعة مقاعد، في المباريات التي تقام بين 26 و31 مارس، وطلب الاتحاد الدولي “الفيفا” تأجيل كل المباراة الدولية، في هذه الفترة.

ووفقًا لتقارير صحفية بريطانية، سيجبر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم على منح روابط الأندية الأوروبية فرصة استكمال الموسم، بمختلف الدول، والتي توقفت بسبب التفشي السريع لفيروس كورونا المستجد.

وقال أن الاتحاد الأوروبي سيناقش هذا المقترح غدا الثلاثاء، بعد أن تم إيقاف جميع الأنشطة الرياضية في مختلف الدول الأوروبية.

ويواصل فيروس كورونا المستجد زحفه في القارة الأوروبية، حيث تعقد المشهد في كل من فرنسا وألمانيا، وبلغت الإصابات في فرنسا 4500 حالة بينما ارتفعت الوفيات إلى 91، ما دعا رئيس الوزراء الفرنسي إلى اتخاذ قرار بإغلاق أغلب المتاجر والمطاعم والمنشآت الترفيهية، بينما وصلت أعداد المصابين في ألمانيا إلى 5 آلاف حالة، وبلغت الوفيات 12.

وفي إسبانيا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل ألفي إصابة بالفيروس المستجد، ونحو 100 وفاة خلال 24 ساعة فقط، ليرتفع العدد الإجمالي للإصابات إلى  7753 إصابة، فيما توفي 288 شخصاً بسبب الفيروس، وأعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز فرض حجر صحي شبه كامل في البلاد بحيث لن يسمح للسكان بالخروج من منازلهم إلا للتوجه إلى مكان العمل أو لضرورات أخرى أبرزها شراء الطعام.

بينما تتجه الأنظار إلى إيطاليا بؤرة تفشي المرض أوروبيا، والتي قفزت فيها الأرقام الصادرة عن المؤسسات الرسمية إلى درجات تثير الذعر، مع  تسجيل 3500 إصابة جديدة خلال 24 ساعة، لتصبح الحصيلة الإجمالية نحو 25 ألف مصاب.