الاتحاد الأوروبي يدرس “الخيار الأسوأ” لمواجهة كورونا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

حذر تقرير إعلامي إسباني من تفكير الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” في تعليق أو تأجيل مباريات بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي، خلال الأيام القليلة المقبلة، لمواجهة فيروس كورونا القاتل.

وقالت إذاعة راديو كتالونيا إن “يويفا” يدرس بجدية تعلق الشامبيونزليج واليوروباليج عقب الانتهاء من مباريات الجولة الحالية من المسابقتين وذلك بسبب تفشي فيروس كورونا، ما يعد أسوأ خيار للاتحاد الأوروبي.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، اليوم الثلاثاء، إقامة مبارتين ضمن منافسات دور الـ 16 من الدوري الأوروبي، دون جمهور، في آخر القرارات التي تسبب بها انتشار فيروس كورونا بأوروبا.

وقال بيان “يويفا”، إن الاتحاد الأوروبي قرر إقامة مباراة اولمبياكوس اليوناني مع ضيفه وولفرهامبتون الإنجليزي، ومباراة روما الإيطالي مع اشبيلية الإسباني في ذهاب دور الستة عشر للدوري الأوروبي، دون جمهور.

واسفرت قرعة دور الـ 16 من يوروبا ليج عن مواجهتين لأندية الليجا الإسبانية أمام نظيرتها الإيطالية، فيما يخوض أولمبياكوس اليوناني مواجهة إنجليزية أخرى، أمام وولفرهامبتون، بعد أن أقصى آرسنال من الدور الماضي.

ويلتقي مانشستر يونايتد نظيره لاسك لينز النمساوي، فيما يلعب إنتر ميلان أمام خيتافي، ويصطدم روما بإشبيليه صاحب الرقم القياسي في التتويج بالبطولة.

وشهد دور الـ 32 الثاني من البطولة بعض المفاجآت أبرزها خروج آرسنال على يد أولمبياكوس اليوناني، وكذلك عبور ختيافي الإسباني عقبة أياكس آمستردام الهولندي، الذي وصل لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا في الموسم الماضي.

ومن المقرر إقامة مباريات ذهاب دور الـ 16 من “يوروباليج” يوم 12 مارس، على تقام مباريات الإياب يوم 19 من الشهر الجاري.

يذكر أن فرنسا ألمانيا وإسبانيا، قررت إقامة المباريات دون حضور جماهيري، بينما اتخذت إيطاليا الخطوة الأصعب حتى اللحظة، بتأجيل مباريات الكرة وجميع المنافسات الرياضية بشكل عام، حتى يوم 3 إبريل المقبل، كقرار مبدئي، مع الانتشار المروع للفيروس القاتل على أراضيها.