البوندزليجا تخضع لمخاوف “الصحة الألمانية”

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

خضعت مباريات الدوري الألماني، البوندليجا، لمخاوف وتوصيات وزارة الصحة الألمانية، وأعلن مسؤولو مدينة مونشنجلادباخ إقامة أول لقاء في البولندزليجا دون جمهور.

وكشف المسؤولون في مدينة مونشنجلادباخ الألمانية، اليوم الثلاثاء، عن إقامة المباراة المقررة غدا الأربعاء بين فريقي بروسيا مونشنجلادباخ وضيفه كولن، المؤجلة من المرحلة الحادية والعشرين من الدوري بدون جمهور.

يأتي ذلك في ظل المخاوف من تزايد انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وكان من المفترض إقامة المباراة في فبراير الماضي لكن تقرر تأجيلها إثر توقعات بهبوب عاصفة، وجاء قرار اليوم لتصبح أول مباراة في منافسات الدرجة الأولى بألمانيا تتأثر بانتشار فيروس كورونا.

أعلنت رابطة الدوري الألماني لكرة القدم أنها ستستطلع رأي اتحاد الكرة الألماني والاتحاد الأوروبي للعبة “يويفا” في إمكانية تمديد الموسم الحالي لينتهي في أواخر مايو بدلا من منتصف الشهر ذاته، لمواجهة التأجيلات المحتملة على المباريات.

وأوضحت الرابطة أن الأندية سوف تتبع تعليمات السلطات إذا اقتضت الضرورة من خلال خوض المباريات بعدد محدد من الجماهير داخل الاستاد.

وقررت الحكومة الإيطالية، مساء أمس الاثنين، تعليق النشاط الرياضي في البلاد، مع فشل كل محاولاتها لاحتواء آثار الفيروس القاتل، كما أصدرت الحكومة قرار بمنع الانتقال من وإلى الأراضي الإيطالية سوى في حالات الطوارئ فقط.

وأوصى وزير الصحة الألماني ينز شبان أمس الأول الأحد بإلغاء أي أحداث تشهد تجمع أكثر من ألف شخص، لكن رابطة الدوري الألماني ذكرت أنها ملتزمة بإنهاء منافسات الموسم في الوقت المحدد وذلك في مايو المقبل.

وأعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا”، اليوم الثلاثاء، إقامة مبارتين ضمن منافسات دور الـ 16 من الدوري الأوروبي، دون جمهور، في آخر القرارات التي تسبب بها انتشار فيروس كورونا بأوروبا.

وقال بيان “يويفا”، إن الاتحاد الأوروبي قرر إقامة مباراة اولمبياكوس اليوناني مع ضيفه وولفرهامبتون الإنجليزي، ومباراة روما الإيطالي مع اشبيلية الإسباني في ذهاب دور الستة عشر للدوري الأوروبي، دون جمهور.