رابطة الدوري الألماني تناقش إقامة المباريات دون جمهور

أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم، اقترابه من إقرار إقامة مباريات بطولة الدوري البوندزليجا، بدون جماهير ابتداء من الأسبوع المقبل بسبب فيروس كورونا.

وأوصى ينس سبان وزير الصحة الألماني، بإلغاء أي أحداث يتواجد بها أكثر من 1000 مشارك في محاولة للحد من عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وقال شتيفان زايفرت الرئيس التنفيذي للاتحاد، في تصريحات لصحيفة “بيلد” الألمانية: “كنا نفضل أن تنطلق مباريات المرحلة المقبلة مع الجماهير، لكن لسوء الحظ هذا غير واقعي”.

واستبعد سيفرت الاتجاه لإلغاء المباريات، حيث ذكر في بيان له: “لا شك أن موسم البوندزليجا سينتهي في الموعد المحدد له في مايو المقبل”.

وتواجه الدوريات الأوروبية الكبرى مشاكل بالجملة، مع الجهود الحكومية الحثيثة لوقف انتشار الوباء، والتزامات الأندية والروابط تجاه العقود المستحقة وغيرها.

في فرنسا، أعلنت رابطة الدوري، تأجيل مواجهة باريس سان جيرمان أمام ستراسبورج، وأتخذت وزارة الصحة الفرنسية إجراءات مشددة لمنع أي تجمعات تزيد على ألف شخص، ومن المقرر أن يقام لقاء باريس سان جيرمان أمام بروسيا دورتموند الألماني في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا دون جمهور.

وفي إيطاليا استقرت رابطة الدوري الإيطالي على إقامة المباريات دون جمهور، لمدة شهر، على الأقل، مع زيادة وتيرة الإصابات في البلد الأوروبي الأكثر تضررا من الوباء.

وتزايدت الدعوات التي تنادي بإيقاف فعاليات دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم مع تشديد الحكومة لإجراءاتها مع تفشي فيروس كورونا في البلاد، ويطالب كل من وزير الرياضة الإيطالي ورئيس رابطة اللاعبين المحترفين بإيقاف الدوري، بينما يرغب رئيس الاتحاد الإيطالي في استكمال المسابقة دون جمهور، حتى الآن على الأقل.

ومن جانبها، أعلنت الحكومة الدنماركية إقامة مباريات الدوري، خلف الأبواب المغلقة، دون حضور جماهيري، وتأجيل وإلغاء أي تجمعات يزيد عدد الحضور فيها عن 1000 شخص، وتأتي الإجراءات الدنماركية كأحدث القرارات الموجهة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.