هافيرتز يواصل مشوار التألق بالبوندزليجا

Kai Havertz

وصل نجم نادي باير ليفركوزن الألماني، كاي هافيرتز، لهدفه الـ 30 على مدار مسيرته في البوندزليجا، بعمر 20 عامًا و270 يومًا.

وأصبح كاي هافيرتز أصغر لاعب يبلغ 30 هدفًا على مدار تاريخ البوندزليجا، متجاوزًا كلاوس فيشر، لاعب شالكه وكولن الأسبق، بفارق 15 يومًا فقط.

واستفاد هافيرتز من الراحة الشتوية للعودة بأفضل مستوياته، إذ نجح في الإسهام في تسجيل 8 أهداف خلال 8 مباريات خاضها في الدور الثاني.

وفاز باير ليفركوزن على ضيفه آينتراخت فرانكفورت برباعية نظيفة، أمس السبت، في الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني.

ويعد النجم الواعد هدفًا للعديد من الأندية الأوروبية الكبرى، ومن المتوقع أن يكون الموسم الحالي هو الأخير له مع باير ليفركوزن.

وكشفت تقارير صحفية ألمانية، أن مستقبل كاي هافيرتز، نجم باير ليفركوزن، لا يزال حائرًا بين ثلاثة أندية، وهي، بايرن ميونخ وليفربول وبرشلونة.

وقال موقع “سبورت1″ الألماني :”بالنسبة لإدارة البايرن، فهي ترى السعر المطلوب من ليفركوزن، للتخلي عن الدولي الألماني، وهو 130 مليون يورو، مبالغًا فيه، كما أن لديهم شكوك حول طريقة لعب هافيرتز ومدى ملائمتها مع أسلوب الفريق البافاري”.

وتابع: “هانز فليك مدرب بايرن ميونخ من المعجبين بصاحب الـ20 عامًا، وسيؤيد عملية انتقاله حال بقي في منصبه بعد نهاية الموسم الحالي، كما أن هافيرتز يريد أيضًا العمل مع المدرب الألماني”.

وأردف: “في المقابل يواصل ليفربول ويورجن كلوب جمع معلومات إضافية حول هافيرتز، حيث يعد حامل لقب دوري أبطال أوروبا وجهة محتملة للاعب”.

ويعد هافيرتز صاحب العشرين عامًا، واحدًا من أبرز المواهب الواعدة في كرة القدم الأوروبية، وخلال الموسم الماضي، تمكن من تسجيل 20 هدفًا لصالح باير ليفركوزن في كافة المسابقة.

ومن المرجح أن يطلب النادي الألماني مبلغًا يصل إلى 130 مليون يورو نظير التخلي عن هافيرتز، والذي يجذب أنظار العديد من الأندية الأوروبية الكبرى.