لاعب بوروسيا دورتموند يخضع لعملية جراحية في وتر أخيل

لاعب بوروسيا دورتموند يخضع لعملية جراحية في وتر أخيل

أجرى البلجيكي أكسل فيتسل لاعب وسط فريق بوروسيا دورتموند الألماني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، عملية جراحية ناجحة في وتر أخيل.

وقال الدولي البلجيكي في تغريدة على حسابه في “تويتر”: “سارت العملية بشكل جيد، سأعمل الآن بجد لأتعافى وأعود أقوى من ذي قبل”، وأرفقها بصورة له وهو في سريره في المستشفى.

وقال الإسباني روبرتو مارتينيس مدرب المنتخب البلجيكي، الأحد الماضي، إن هذه الإصابة “تستغرق عادة ما بين أربعة وسبعة أشهر للشفاء”، مضيفاً: “سننتظر حتى اللحظة الأخيرة للإعلان عن تشكيلة كأس أوروبا” التي ستقام بين 11 يونيو و11 يوليو.

وأصيب فيتسل البالغ من العمر 32 عاماً خلال المباراة التي فاز فيه دورتموند 3-1، السبت، على لايبزيج في الدوري المحلي.

وتشكل إصابة فيتسل ضربة قوية لدورتموند رابع ترتيب الدوري الألماني، بفارق خمس نقاط عن بايرن ميونيخ، خصوصاً وأن البلجيكي شارك أساسياً في 18 مباراة من أصل 24 في جميع المسابقات هذا الموسم.

وسيغيب فيتسل أيضاً عن مباراة ذهاب دور الـ16 في دوري أبطال أوروبا أمام إشبيلية في 17 فبراير، فيما تقام مباراة الإياب في 9 مارس.

وقال ماتس هوملز، مدافع فريق بوروسيا دورتموند الألماني، إن استبعاده من المنتخب الألماني لا يزال يشعره بالألم، مشيرًا إلى احتمال اعتزاله في 2023.

وخاض هوملز “32 عامًا” آخر مباراة دولية في نوفمبر عام 2018، قبل أن يستبعده يواخيم لوف المدرب.

وأكد اللاعب لصحيفة “بيلد” الألمانية أمس: “كان الأمر غريبًا بالنسبة لي ألا أكون حاضرًا مع المنتخب، كان نوعًا من الصدمة”، مضيفًا أنه بات نادرًا ما يشاهد مباريات المنتخب.

ويستمر عقد هوملز حتى 2023، لكنه لم يستبعد الاعتزال، مشيرًا إلى أن الأمر سيعتمد على حالته البدنية والصحية.