كونسيكاو يغازل الأندية الألمانية قبل “العودة” أمام ليفركوزن

غازل سيرجيو كونسيساو، مدرب نادي بورتو البرتغالي، أندية ألمانيا، وأكد عشقه ومتابعته الدائمة للفرق الألمانية، ومسابقة البوندزليجا، قائلًا: “أحب البوندزليجا والفرق الألمانية، وهي دائما ما تلعب بكثافة وعلى أعلى مستوى”.

ويخوض بورتو البرتغالي، اليوم الخميس، مباراة العودة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي، أمام ضيفه باير ليفركوزن، وأسفرت مباراة الذهاب في ألمانيا عن فوز باهت لليفركوزن بهدفين مقابل هدف.

ولعب بورتو خمس مباريات أمام فرق ألمانية تحت قيادة كونسيساو، هي شالكه ولايبزيج وباير ليفركوزن، فاز في مباراتين وخسر في اثنتين، وتعادل في واحدة.

ويعد البرتغالي سيرجيو كونسيساو صاحب ال 43 عاما أحد الأسماء الشابة، التي قدمت نفسها بشكل طيب في عالم التدريب الأوروبي، حيث قاد سبورتنج براجا وفيتوريا جيمارايش، قبل قيادة نانت الفرنسي في الموسم السابق، ثم تولى تدريب فريق بورتو البرتغالي حاليًا، وجددت إدارة النادي عقده في نهاية العام الماضي 2019، لموسم إضافي.

ويرغب كونسيساو بشدة في عبور عقبة ليفركوزن، خاصة مع غياب المهاجم كيفن فولاند عن صفوف الفريق الألماني.

من جانبه، يواجه بيتر بوس المدير الفني لليفركوزن مهمة تعويض غياب نجم الهجوم كيفن فولاند الذي تعرض لتمزق في أربطة الكاحل.

ويقدم فولاند مستوى جيدا مع باير ليفركوزن في الموسم الحالي، الذي شهد تسجيله 9 أهداف في الدوري الألماني البوندزليجا، مما أثار التكهنات بشأن إمكانية انضمامه لصفوف المنتخب الألماني في الفترة المقبلة.

وأصيب فولاند ،27 عاما، خلال فوز ليفركوزن 2 – 1 على ضيفه بورتو البرتغالي يوم الخميس الماضي في ذهاب دور الـ32 لبطولة الدوري الأوروبي.

وتم استبعاد فولاند من قائمة ليفركوزن أمام ضيفه أوجسبورج في لقاء الفريقين الأحد الماضي، ضمن المرحلة الثالثة والعشرين لبطولة الدوري الألماني، بسبب الإصابة.

وفي إشارة إلى أن الفريق الألماني صار على أهبة الاستعداد للقاء العودة مع بورتو، قال رودي فولر المدير الرياضي لليفركوزن:” فتحنا كل الهوائيات على أقصاها، ونتيجة الفوز بهدفين مقابل هدف هي دائما نتيجة خطيرة”.

وجدد فولر تعليماته للفريق ” بأننا نرغب في هذه المسابقة أن نقطع شوطا بعيدا على عكس ما حدث في العام الماضي”، وخرج ليفركوزن في دور الـ32 في الدوري الأوروبي أمام كراسنودار في العام الماضي.