جوائز The Best.. بايرن ميونخ ينشر لقطات تعرض لأول مرة من حفل الـ “فيفا”.. فيديو

ليفاندوفسكي
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

نشر الحساب الرسمي لنادي بايرن ميونخ الألماني على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”  لقطات أدعى أنها تعرض لأول مرة من حفل توزيع جوائز الفيفا لعام 2020.

وتوج الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونيخ الالماني بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2020.

وكسر ليفاندوفسكي هيبة النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة الإسباني وكريستيانو رونالدو نجم فريق يوفنتوس الإيطالي.

وتم الإعلان عن فوز ليفاندوفسكي بالجائزة الخميس الماضي خلال حفل الفيفا، والذي أقيم هذا العام كحدث افتراضي في مقر الفيفا بمدينة زيوريخ السويسرية دون حضور المتنافسين على الجوائز المختلفة أو الضيوف بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

ولعب ليفاندوفسكي دورا بارزا في تتويج بايرن بالثلاثية التاريخية (دوري وكأس ألمانيا ودوري أبطال أوروبا) في الموسم الماضي، كما أصبح ثاني لاعب فقط في التاريخ يقود فريقه للفوز بثلاثية من بينها لقب دوري الأبطال ويتصدر قائمة الهدافين في البطولات الثلاثة في نفس الموسم.

وأعرب روبرت ليفاندوفسكي، مهاجم فريق بايرن ميونيخ الألماني، عن سعادته الشديدة عقب فوزه بلقب أفضل لاعب في العالم لعام 2020.

وقال ليفاندوفسكي في تصريحات صحفية ” أشعر بالروعة والسعادة والفخر، هذا يوم عظي ومميز بالنسبة لي وكذلك للنادي ولزملائي”.

وأضاف: ” هذه الجائزة هي أيضا لزملائي وللمدرب ولفريق بايرن ميونيخ بشكل عام، هناك الكثير من المشاعر الرائعة التي تنتابني الأن”.

وتابع:” الفوز بهذه الجائزة ومشاركة ميسي ورونالدو عليها أمر لا يُصدق ويعني الكثير بالنسبة لي”.

وواصل حديثه: ” كان عاما صعبا للغاية لكن الحدث الأهم كان الفوز بدوري أبطال أوروبا، إنه يوم مميز”.

وأتم: ” فزنا بالكأس وحصلنا على كل الألقاب التي يكن الفوز بها، لدينا مدرب رائع وفريق رائع”.

ولم يستطع كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي إخفاء إحباطه بعد أن خسر جائزة الفيفا لأفضل لاعب في ليلة الخميس، والتي توج بها ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ الألماني، حيث كانت خيبة الأمل محفورة على وجه البرتغالي بشكل واضح ليراه الجميع.

وفاز نجم يوفنتوس البالغ من العمر 35 عامًا بالجائزة الفردية المرموقة عامي 2016 و 2017، لكن رونالدو اضطر إلى الانتظار حتى يصنع ثلاثية منذ ذلك الحين.

في عام 2018، غاب نجم ريال مدريد السابق عن لوكا مودريتش، بينما تغلب عليه ليونيل ميسي في عام 2019.

وفي عام 2020، على الرغم من وجوده في القائمة القصيرة المكونة من ثلاثة لاعبين مرة أخرى، غاب رونالدو مرة أخرى.

وحصل روبرت ليفاندوفسكي على أكبر جائزة أفضل لاعبي في العالم بعد أدائه الرائع خلال الموسم.

سجل المهاجم البولندي ، 32 ، 60 هدفًا في 52 مباراة فقط – على الأقل 20 هدفًا أكثر من أي لاعب آخر في الدوريات الخمس الكبرى في أوروبا – خلال الفترة المؤهلة.

ساعد ليفاندوفسكي أيضًا بايرن ميونيخ في تحقيق ثلاثية تاريخية – وهي الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا – في 2019-2020.

وعلى الرغم من علمه أن النجم البولندي كان المفضل بشدة أثناء حضوره الحفل، إلا أن رونالدو لا يزال يبدو محطماً بعد فقدانه الجائزة.

بينما كان رئيس الفيفا جياني إنفانتينو يسير في ممر لـ “مفاجأة” الفائز، أدرك رونالدو وميسي – طوال الوقت أثناء مشاهدتهما عبر رابط الفيديو – أن هذا لم يكن عامهما.