يونايتد وتشيلسي ينتظران موقف بايرن ميونخ من كوتينيو

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

خطف فيليب كوتينيو الأضواء من مباراة تلو الأخرى، منذ انتقاله إلى بايرن ميونخ قادماً من برشلونة على سبيل الإعارة، إذ لم ينتظر صانع الألعاب “الساحر” وقتا طويلا من أجل التأقلم مع الدوري الألماني، الذي انضم إليه قبل بضعة شهور فقط.

ورغم تألق الدولي البرازيلي اللافت، إلاّ أن بايرن ميونخ مازال متردداً بشأن تفعيل بند يتيح له إمكانية ضم كوتينيو بشكل نهائي مقابل 120 مليون يورو، إذ ترى إدارة النادي البافاري أن هذا المبلغ مرتفع للغاية.

ويبدو أن تردد النادي البافاري قد أشعل المنافسة بين أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، بهدف الحصول على خدمات كوتينيو في نهاية الموسم، حيث تتصارع أندية تشيلسي ومانشستر يونايتد وتوتنهام للحصول على توقيعه.

وتشير صحيفة “إكسبريس” البريطانية، وفقاً لمعلومات مستقاة من وسائل إعلام إسبانية، أن تشيلسي جدد اهتمامه مرة ثانية بضم كوتينيو، حيث حاول “البلوز” ضم الدولي البرازيلي في الصيف لكن الاتحاد الدولي عاقبه بحرمانه من ضم لاعبين في فترتي انتقالات، وذلك بسبب خرق قواعد الانتقالات الدولية.

وتابع نفس المصدر أن تشيلسي تنفس مؤخراً الصعداء بعدما قررت محكمة التحكيم الرياضي قبول استئناف “البلوز”، وبالتالي قدرته على إبرام صفقات كروية في فترة الانتقالات الشتوية.

ويأتي كوتينيو على رأس اللاعبين، الذين يرغب مدرب تشيلسي فرانك لامبارد في ضمهم إلى كتيبته الكروية، لاسيما وأن إدارة الفريق اللندني مستعدة للإنفاق بشكل كبير من أجل إبرام أكثر من صفقة مميزة.

وترى إدارة تشيلسي أن الفريق في حاجة ماسة إلى لاعب بإمكانيات كوتينيو يساعد الفريق على المنافسة على الألقاب، خاصة وأن الدولي البرازيلي نشر سحره قبل سنوات خلال حمله قميص ليفربول.

أما مانشستر يونايتد وتوتنهام فإنهما يمران بمرحلة إعادة بناء، ويحتاجان إلى لاعب على شاكلة كوتينيو يكون قادراً على ضبط إيقاع الفريق، وإعطاء الإضافة المطلوبة للفوز واعتلاء منصات التتويج.