في أول ظهور له.. الساحر رونالدينيو يحتفل بعيد ميلاد والدته بكلمات مؤثرة

رونالدينيو ووالدته
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شارك الساحر البرازيلي رونالدينيو، أحد أساطير كرة السامبا، جمهوره عبر حسابه على موقع التدوينات “تويتر”، صور احتفاله بعيد ميلاد والدته، والذي اقيم فى حفل عائلى، ضم أفراد أسرته.

ونشر نجم برشلونة السابق رونالدينيو، صورا من الاحتفال الذى حضره أفراد العائلة وبعض المقربين، صحبها بتعليق: “عيد ميلاد سعيد أمى.. شكرا على كل شيء.. أحبك”.

المثير ان عيد ميلاد رونالدينيو نفسه، قد أحتفل به في السجن، عندما كان نجم المنتخب البرازيلي السابق رونالدينيو رهن الاعتقال، حيث حل عيد ميلاده الأربعين، تحديداً في 21 مارس، في أحد سجون باراغوي بعد القبض عليه وشقيقه مؤخرا بسبب حملهما جوازات سفر مزورة.

رونالدينيو

رونالدينيو يتحدث للمرة الأولى بعد خروجه من السجن فى باراجواى

وكان أسطورة كرة القدم البرازيلى رونالدينيو، قام بالترويج لخط إنتاج للخمور يحمل توقيعه فى محاولة للعودة من جديد للظهور عبر وسائل الاعلام، بعد أن عانى الفترة الأخيرة داخل الحبس فى باراجواى لتزويره أوراق رسمية.

رونالدينيو

ونشر رونالدينيو صورة له عبر حسابه الشخصى بموقع انستجرام، وهو أمامه بعض زجاجات الخمور، ليقوم بالترويج لها مطالباً متابعيه وجمهوره بمتابعة صديقة الذى يصاحبه فى الصورة من أجل الفوز بزجاجة خمر تحمل توقيعه.

رونالدينيو

رئيس برشلونة السابق : رونالدينيو تعرض للخداع في أزمته بباراجواي

ورغم قدرة رونالدينيو، على جعل جمهور فريقه وايضاً مشجعي الفريق المنافس يقفون على أقدامهم من أجل التصفيق له، لمهارته وقدرته على المراوغة فوق المستطيل الأخضر، الا انه لم يكن كذلك خارج الملعب، ولم يمتلك نفس النجاح في مراوغة القانون.

رونالدينيو ووالدته

وأفرجت السلطات فى باراجوى منذ عدة اسابيع، عن النجم البرازيلى السابق رونالدينيو، وشقيقه روبرتو، من قبل القضاء فى باراجواى، بعد 5 أشهر ونصف، قضاها اللاعب وشقيقه بين السجن والإقامة الجبرية، بعد اتهامهم بدخول البلاد، بجواز سفر مزور.

ووفقا لشبكة ” espn” العالمية، فإنه تم إطلاق سراح النجم البرازيلى السابق رونالدينيو وشقيقه، بعد اتهامهم بدخول باراجواى، بجواز سفر مزور، خلال شهر مارس الماضى، ولكن مع دفع رونالدينيو وشقيقه غرامة قيمتها 200 ألف دولار، للسماح لهم بمغادرة البلاد.