بدء محاكمة ناصر الخليفي وفالكه في “فساد الفيفا”

ناصر الخليفي

بدأت المحكمة الجنائية الفيدرالية في سويسرا، صباح اليوم الاثنين، إجراءات محاكمة القطري ناصر الخليفي، رئيس مجموعة قنوات “بي إن سبورتس”، ونادي باريس سان جيرمان الفرنسي، على خلفية قضايا فساد الفيفا.

عاجل : مونديال 2022 أدلة فساد جديدة تلاحق الخليفي

وذكرت قناة “RMC” أن ناصر الخليفي وجيروم فالكه، الرجل الثاني السابق في الفيفا، واليد اليمنى لسيب بلاتر رئيس الاتحاد الدولي السابق، يتواجدان حاليًا بالمحكمة.

وتابعت أن الثنائي يواجه قضايا فساد واسعة، حيث يشتبه في أنهما اتفقا على نقل حقوق البث التلفزيوني لكأس العالم 2026 و2030 إلى مجموعة بي إن سبورتس.

الخليفي يتصدر قائمة أفضل 50 شخصية مؤثرة في كرة القدم .. ورونالدو ثانياً

ونوهت القناة “يتعين على فالكه والخليفي، الرد على التهم المتعلقة بنقل حقوق البث، حيث تتهم المحكمة، فالكي بتفضيل حصول قنوات بي إن، على حقوق البث في شمال أفريقيا والشرق الأوسط لكأس العالم 2026 و2030”.

الخليفي: سنسعى جاهدين الموسم المقبل للفوز بدوري الأبطال

وأشارت “الخليفي مقابل ذلك، منح جيروم فالكه، فيلا في سردينيا، من أجل الحصول على حقوق البث لقنواته”.

خرجت تفاصيل مثيرة في تقرير صحفي فرنسي حول كيفية تسهيل حصول قطر علي تنظيم كأس العالم 2020 من خلال رشوة أحد كبار مسؤولي الفيفا السابقين، وهو جيروم فالكه، قدمها له ناصر الخليفي رئيس قنوات بي إن سبورتس.

وأوضح التقرير الذي نشرته جريدة ميديا بارت الفرنسية وتضمن وثائق سرية، كيف نظم ناصر الخليفي تمويل فيلا فاخرة لفالكه، وفي الوقت نفسه قام بتوقيع عقد نقل تلفزيوني سخي مع الاتحاد الدولي في وقتٍ كان فيه منح تنظيم كأس العالم لقطر مهدَّداً.

وجاء في التقرير أنه بعد مرور عامين منذ أن وجّه الادعاء الفيدرالي السويسري تهمة الفساد إلى ناصر الخليفي وجيروم فالكه، تشتبه الوزارة العامة للكونفدرالية في أن يكون ناصر الخليفي رئيس مجموعة قنوات بي ان سبورت قام بتمويل فيلا الأمين العام السابق بالاتحاد الدولي إذ إنه مرتبط بعقد آخر وقّعه الاثنان في نفس الوقت، وهو عقد شراء حقوق النقل التلفزيوني لكأس العالم من قِبل بي ان مقابل 480 مليون دولار .