كتيبة محامين تدعم احتجاج النصر أمام الاتحاد الآسيوي

النصر وبيرسبوليس

كشفت تقارير صحفية سعودية، اليوم الأحد، عن لجوء نادي النصر إلى كتيبة محامين، لدعم احتجاجه ضد نادي بيرسبوليس الإيراني، أمام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

مفاجأة قانونية تدعم قضية النصر ضد بيرسبوليس الإيراني

وذكرت التقارير أن العالمي استعان بأربعة محامين، سيمثلوا النادي أمام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لدعم احتجاجه بالأسانيد القانونية والأسباب التي تعزز شكواه من بيرسبوليس.


النصر يبحث عن بديل حمدالله قبل انطلاق الدوري السعودي

يذكر أن نادي النصر استند في احتجاجه إلى الاتحاد الآسيوي، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” منع بيرسبوليس الإيراني من قيد اللاعبين لعدم دفع مستحقات الكرواتي برانكو مدرب الفريق السابق، وأرفقت إدارة النصر الأدلة على ذلك في الملف المرسل إلى الآسيوي لمخاطبة الاتحاد الآسيوي.


فيفا يُنصف النصر في قضية لاعبه السابق فيكتور أيالا

وخسر النصر، بضربات الترجيح أمام بيرسبوليس، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي (1-1)، ضمن منافسات نصف نهائي دوري أبطال آسيا، التي استضافتها الدوحة، وبعد المباراة، قدم النصر، احتجاجًا ضد بيرسبوليس، بتهمة مشاركة لاعبين تم التعاقد معهم وتسجيلهم في قائمة الفريق الأول لكرة القدم، على الرغم من قرار منع النادي، من التعاقدات.

ورغم الرد السلبي من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على شكوى النصر، وتأكيده أحقية بيرسبوليس بالتأهل، إلا أن خبير اللوائح والقوانين الدولية أحمد الأمير، أكد أن قضية النصر مضمونة، حال رفع الأمر إلى المحكمة الرياضية الدولية “كاس”.

وقال الأمير إن الاتحاد الإيراني لم يسجل اللاعبين الجدد بقائمة بيرسبوليس حتى يوم الثاني من أكتوبر، ما يمنح شكوى النصر أفضلية قانونية هائلة.

أضاف الأمير: أن “الاتحاد الإيراني منع جميع أنديته من التسجيل بقرار رسمي محلياً وخارجيا وخالف ذلك بالسماح بتسجيل لاعبين جدد لبيرسيبولس”.