كريستيانو رونالدو أسطورة اللياقة البدنية

يدخل البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم هجوم  يوفنتوس الايطالي سنواته الأخيرة من حياته المهنية كلاعب، لكنه لا يزال محافظاً على لياقته البدنية وشكل جسمه اللائق داخل وخارج الملعب.

صحيفة “الصن” الإنجليزية أفردت مساحة عبر موقعها للحديث عن كواليس ظهور رونالدو في وزن مثالي دائماً، من خلال إلقاء الضوء على النظام الغذائي والحياتي الشاق الذي يتبعه اللاعب.

وقال تقرير الصحيفة إن رونالدو ينتهج واحداً من أكثر الأنظمة الحياتية انضباطاً بالنسبة للاعبي كرة القدم، ويصل عدد الوجبات التي يتناولها يومياً إلى 6 وجبات.

وأشار التقرير إلى أن أسماك السيف والتونة هي المكون الرئيسي والمفضل بالنسبة للوجبات التي يتناولها رونالدو، كما يعد الدجاج عاملاً سحرياً بسبب نسبة البروتين العالية والمحتوى الدهني المنخفض.

ووفقاً للمصدر ذاته، فإن رونالدو يتناول وجبة إفطار مكونة من الجبن والزبادي قليل الدسم، وعلى مدار اليوم يتناول أكثر من وجبة أخرى خفيفة.

وتتكون وجبة الغذاء الأولى بالنسبة لرونالدو من الدجاج والسلطة، والثانية من أسماك السيف، والثالثة ربما من سمك التونة مع السلطة والبيض والزيتون.

أما بالنسبة للعشاء، فتكون مائدة رونالدو ممتلئة باللحوم أو الأسماك، أو كلتيهما معاً حيث يتم تقسيمهما إلى مكانين منفصلين.

 

5 غفوات

تقول الصحيفة إن رونالدو يخلد للنوم 8 ساعات يومياً في المساء، فضلاً عن حصوله على 5 غفوات متفرقات على مدار اليوم.

ونقل لتقرير تصريحات على لسان رونالدو يقول فيها عن أوقات الراحة: “النوم السليم مهم جداً للحصول على أقصى استفادة من التدريب”.

ويضيف: “أذهب إلى فراشي مبكراً، وأستيقظ مبكرا، خاصة قبل المباريات، النوم يساعد على راحة العضلات، وهو أمر مهم بالفعل”.

ويحرص رونالدو أيضاً على القيام ببعض التدريبات المكثفة في صالة الألعاب الرياضية كجزء من نظام يومه.

ممارسة السباحة

رونالدو من المعجبين برياضة السباحة، ودائماً ما يحرص على الذهاب إلى حوض السباحة رفقة نجله كريستيانو جونيور.

وتقول الصحيفة إن رونالدو أنفق 50 ألف جنيه إسترليني مؤخراً، من أجل إنشاء غرفة استشفاء وعلاج بالتبريد بعد المباريات.

وتضيف أن النيتروجين السائل الذي يملأ الغرفة، يجمد رونالدو لنحو 3 دقائق في درجة حرارة تتراوح من 160 إلى 200 تحت الصفر.

وتساعد هذه الغرفة رونالدو على التعافي من آلام العضلات، كما أنها تقلل التورم أو الالتهابات والالتواءات.

الصحة العقلية

كما يحرص رونالدو على صحته الجسدية، حيث إن النجم المتوج بـ5 كرات ذهبية يهتم أيضاً بصفاء ذهنه وصحته العقلية.

وتقول الصحيفة إن رونالدو يحرص على قضاء وقت ممتع مع زوجته جورجينا، وأطفاله الـ4 (كريستيانو وماتيو وإيفا وألانا).

وفي هذا الصدد، صرح رونالدو كما نقل التقرير: “القوة العقلية لا تقل أهمية بأي حال من الأحوال عن القوة البدنية”.

ويضيف: “أقضي وقت فراغي مع العائلة والأصدقاء، الأمر الذي يبقيني مرتاحاً وفي عقلية إيجابية”.

كما يبتعد رونالدو تماما عن المشروبات الكحولية، ليس فقط بسبب تأثيرها الضار على نظامه الغذائي، ولكن أيضاً لأن وفاة والده كانت مرتبطة بإدمان الكحوليات.