إبراهيم دياز ينطفئ في عام النسيان

إبراهيم دياز ينطفئ في عام النسيان

قبل عام ارتدى صانع الألعاب الاسباني ذو الأصول المغربية إبراهيم دياز قميص ريال مدريد لأول مرة في مباراة رسمية وكانت ضد ليجانيس في كأس ملك اسبانيا بعد يومين فقط من تقديمه كلاعب جديد، وصل إبراهيم إلى مدريد كجزء من سياسة الفريق الجديدة بالتوقيع مع المواهب بأسعار معقولة.

في هذه الصفقة دفع مدريد 12 مليون جنيه استرليني للاعب الذي يستطيع المغادرة مجانًا في شهر يونيو لكن إدارة مدريد كانت خائفة من ذهابه إلى نادٍ آخر بسبب ضغوط ناديه السابق مانشستر سيتي الانجليزي لإبعاده من الفريق بمجرد معرفة أنه لن يجدد بسبب عرض ريال مدريد ، لهذا وصل ابراهيم إلى مدريد في يناير.

وصل اللاعب كالمجنون إلى ريال مدريد و قال لقد تحقق الحلم على الرغم من وجود مقاطع له عندما كان صبي و أعلن أنه برشلوني و من محبي ميسي، هبط إبراهيم في مدريد بصفقة انتقال نهائي و تم إقناعه بأنه سيحصل على الدقائق التي لم يحصل عليها في مان سيتي .

في البداية كان على صواب لأنه بعد يومين من وصوله لعب لأول مرة ضد ليجانيس بقيادة سانتياجو سولاري ، استمتع لاعب الوسط الشاب بالدقائق التي حصل عليها في أول 3 مباريات و ترك مشاعر طيبة و بعد ذلك اختفى تماما ولم يلعب ابراهيم مرة أخرى منذ 31 مارس ضد هويسكا بقيادة زين الدين زيدان.

مع زيزو بدأ أنه تم تغيير المشهد في مدريد لأنه في نهاية الموسم لعب 8 مباريات تاركًا دقائق رائعة و سجل هدف ضد ريال سوسيداد في الأنويتا، بدا أن إبراهيم لاعب مهم لزيدان لكن المنافسة بالهجوم انتهت بإختفائه.

إبراهيم هو اللاعب رقم 25 في مدريد ، ماريانو فقط لعب دقائق أقل منه و لا يبدو أن صورته ستتغير ، في هذا الموسم لعب 41 دقيقة فقط وهو منتظم في المدرجات و مع منافسة الآخرين لا يبدو أنه سيحصل على فرص.

0 Shares: