القدر يُنصف جورجي جيسوس أخيرًا

القدر يُنصف جورجي جيسوس أخيرًا

كتب – شادي محمد

اخيرا التاريخ أنصف المدرب البرتغالي القدير جورجي جيسوس وتوجه بطلا قاريا بعد عذاب ومحاولات عديدة أخرها موسم كارثي وحزين مع بنفيكا خسر فيه 3 مباريات في أسبوع وكلهم بعد الدقيقة 90.

جورجي جيسوس يصنع التاريخ من جديد وهذه المرة التاريخ يقف بجانبه و ينصفه في النهائيات يفوز أخيرًا بنهائي بطولة قارية.

فلامنجو البرازيلي بطل كوبا ليبرتادوريس للمرة الثانية في تاريخه بعد الفوز الدرامي والقاتل على ريفير بليت الأرجنتيني 2/1.

الريفير تقدم في الربع ساعة الأولى بهدف للكولومبي بوري ثم عاد فلامنجو بسيناريو درامي بهدفين لهدافه جابي جول الأول في الدقيقة 89 والثاني في الدقيقة 92.

دة اللقب الثاني لفلامنجو في البطولة والأول منذ 38 عاما.

جيسوس ثاني مدرب من خارج أمريكا الجنوبية يفوز بالليبرتادوريس في تاريخ البطولة.

‏-مشوار جورجي جيسوس مع نادي فلامنجو حتى الآن :
• أدار (34) لقاء نسبة الفوز 70%
• حقق الإنتصار خلال 24 مباراة بنسبة فوز 70%
• تعادل 8 مرات
خسر مرتين فقط
• سجل فريقه (73 هدف)
• إستقبل (27 هدف)

‏ في كأس الليبرتادوريس :
خاض 10 مباريات
فاز 7
خسر 2
تعادل 1
• أكثر من سجل في البطولة برصيد 26 هدف
• أكثر من صنع فرص محققة في البطولة برصيد 47 فرصة
يمتلك هدّاف البطولة وأكثر من صنع أهداف بالبطولة

جابرييل باربوسا هداف الفريق و المعار من الانتر هو هداف البطولة برصيد 9 اهدف

جيسوس على بعد 3 نقاط فقط من تحقيق الثنائية حيث تفصله 3 نقاط من أربع مباريات للفوز بالدوري البرازيلي وقد يتوج به اليوم حتى لو لم يلعب اذا خسر منافسه بالميراس في الدوري.

سعيد جدا له القدر والتاريخ انصفه َوعوضه عن عذاب الماضي واخيرا نال ما يستحقه من انجاز وتقدير.

0 Shares: