نجوم تألقوا في مراكز مختلفة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تغيير مراكز الاعبين ليست بالسهولة التي يظنها البعض .. هو اجتهاد من المدرب بعد ملاحظة و دراسة دقيقة لامكانيات الاعب و حاجته التكتيكية بهذا التغيير و كيفية تعويض مركزه السابق بنفس الجودة !؟ و ايضا بعد مشاورة و اقناع للاعبين، فهناك من يوافق، و هناك من يرفض هذا التغيير !

سنتحدث في التقرير القادم عن أهم اللاعبين الذين تم تغيير مراكزهم داخل الملعب و أبدعوا في المراكز الجديدة.

1- الويلزي جاريث بيل

عندما قرر هاري ريدناب مدرب توتنهام الانجليزي تغيير مركز لاعبه الشاب جاريث بيل من ظهير ايسر لجناح شرح للاعلام اسبابه الذي جعلته يقوم بذلك حيث قال : كنت ابحث عن لاعب في المناطق الامامية سريع صاحب قامة طويلة يساعدنا في الكرات الثابتة و منضبط تكتيكيا، فلاحظت ان بيل يتوفر على هذه المميزات اضافة لتسديداته القوية .

هذا القرار كان بعد فترة من تجربة الاعب في الحصص التدريبية و في عدة مباريات عندما كان يلعب ب 3 في الخلف و 4 او 5 في الوسط .

بيل بعدها انفجر و تالق محليا و اوروبيا ليفوز بجائزة افضل لاعب في انجلترا .. لينتقل بعدها لريال مدريد !

2- الألماني فيليب لام

أثناء حقبة المدرب الاسباني بيب جوارديولا في بايرن ميونيخ الألماني غير من تمركز ووضعية الظهير الأيمن الألماني فيليب لام من ظهير الى لاعب وسط ميدان. اسباب جوارديولا كانت تكتيكية و كذلك تقنية، فالاعب يجيد اللعب بكلتا القدمين، لديه رؤية جيدة للملعب، يجيد افتكاك الكرة و لديه وعي تكتيكي مميز .. و بيب كان يبحث عن لاعب بهذه المواصفات لاخراج الكرة من الخلف كما يحب.

جوارديولا مع فلسفته الهجومية كان يرى انه لن يضع اساسا فيليب لام في حالات دفاعية كثيرة لان الفريق سيكون غالبا في حالات هجومية و بالتالي سيكون لام في ظروف مناسبة للابداع و لن تنكشف بعض سلبياته الدفاعية في وسط الميدان و التي تختلف عن تمركز و ادوار الظهير بطبيعة الحال !

3- المغربي أشرف حكيمي

في بروسيا دورتموند الألماني .. بدأ المدرب السويسري لوسيان فافر بالاعتماد على الظهير المغربي أشرف حكيمي كجناح في بعض المقابلات.. هذا التغيير كان سببه الاول هو افتقاد الفريق لعنصر السرعة في اغلب اجنحته و اللعب على المرتدات لن يكون فعالا امام فرق قوية تلعب على الضعط العالي و تترك مساحات بالخلف اذا لم يتوفر هذا العنصر.

لوسيان فافر وجد ان وضعية حكيمي كجناح لن تختلف كثيرا كظهير لانه سيظل على نفس الخط .. فقط واجباته الدفاعية ستقل و بالتالي بدنيا هجوميا سيكون اقوى ! سبب اخر ساهم في تغيير مركزه هو سوء تمركزه دفاعيا .. لذلك قرر تغيير مركزه افضل من تركه على الدكة لانه هجوميا مفيد .. مفيد جدا !

4- المدافع الاسباني سيرجيو راموس

قائد ومدافع منتخب اسبانيا وريال مدريد بدأ مسيرته بمركز الظهير الأيمن في ناديه الأم “اشبيليه” قبل ان ينتقل لريال مدريد واستمر بهذا المركز ونال أفضل ظهير أيمن في كأس عالم جنوب افريقيا 2010 التي توجت بها بلاده، قبل ان يُقرر البرتغالي جوزيه مورينيو استغلال قوة راموس البدنية و سرعته و الارتقاء العالي له ويغير مركزه ليكون قلب دفاع صريح بدلًا من الظهير الأيمن ويُكون ثنائية دفاعية قوية مع البرتغالي كليبر بيبي ثم أصبح راموس منذ 2014 واحد من أفضل المدافعين في العالم.

وعلي صعيد منطقتنا العربية، هناك العديد الأسماء أبرزها في الأونة الأخيرة المصري عبدالله جمعة ظهير أيسر الزمالك المصري الذي نجح العراب السويسري كريستيان جروس في تحويله من الجناح الأيمن ليكون واحد من أفضل الاظهرة علي الجانب الأيسر في أفريقيا و المغربي عمر بوطيب.