أرسنال في مهمة صعبة

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

خصمان قديمان يلتقيان مساء الأربعاء المقبل، موقعة أخري في الأنفيلد حيث يستضيف ليفربول أرسنال في الجولة الرابعة من كأس كاراباو “كأس الدوري”.

بعد ان تلقي ليفربول هدف في اول 47 ثانية من مباراة الأحد، احتاج الريدز إلى هدفين من جوردان هندرسون ومحمد صلاح ليحققا النقاط الثلاث أمام توتنهام في مباراة كرة قدم عصيبة يوم الأحد. لم يتلقي يورغن كلوب أي خسارة لفريقه على أرضه في جميع المسابقات منذ هزيمته من تشيلسي 2-1 في الجولة الثالثة من كأس كاراباو في سبتمبر 2018.

ومن الناحية الأخرى ، شهد اوناي إيمري رجاله يتعادلون 2-2 على أرضه في دربي لندني بعد أن تقدموا بهدفين أمام كريستال بالاس، فيما كان الأداء مخيبًا للآمال بشكل غير مرضي من فريق ارسنال.

وإمعانا في زيادة المشاكل خرج قائد الفريق والمعين حديثًا جرانيت شاكا  غاضبا من مدربه عندما تم استبداله. قام لاعب خط الوسط والكابتن بإيماءات من شأنها استفزاز الجماهير الغاضبة ،وخلع قميصه وألقاه علي الأرض ودخل غرفة الملابس مباشرة.

لا يمكن أن تزداد الأمور سوءًا لاكثر من هذا بالنسبة لإيمري في آرسنال ، ورحلته للعب مع أبطال أوروبا يوم الأربعاء مع القليل من الراحة للفريق .

ومن المحتمل أن يؤدي أداء آخر غير جيد وملهم وتلقي هزيمة ثقيلة إلى نهاية مهمة إيمري في ملعب الإمارات وفصله لذلك يجب أن تحتوي هذه المباراة على الكثير من التكتيكات والجهد والعرق من رجال إيمري مما سيجعل منها مباراة كرة قدم رائعة.

أخبار الفريقين

من المرجح أن يغير ليفربول عددًا من اللاعبين بعد فوزهم على توتنهام يوم الأحد ، حيث المباريات كثيرة ومتلاحقة وتأتي سريعة – ثلاث مباريات في هذا الأسبوع .

قد يضطر يورغن كلوب إلى عدم إشراك العديد من اللاعبين الأساسيين حيث ؛ خرج محمد صلاح يوم الأحد قبل نهاية المباراة متأثراً بإصابة في الكاحل ، بينما من غير المرجح أن يشترك فان دييك والذي اصيب بكدمة شديدة وجويل ماتيب إصابة في الركبة، فمن المؤكد انه لن يخاطر بهؤلاء اللاعبين.

ومن ناحية أرسنال لا يوجد أي مخاوف بشأن إصابة غيريس نيلسون (الركبة) ، فمن المحتمل أن يقوم إيمري بإجراء العديد من التغييرات على فريقه كما فعل في دوري أوروبا هذا الموسم. أمثال حارس المرمى إيمي مارتينيز ، الظهير الأيمن هيكتور بيليرين ولاعب الوسط جو ويلوك ، قد يعودان جميعًا.

تبقى علامات استفهام حول إشراك جرانيت شاكا في أعقاب غضب الأحد ، حيث يعتقد أن الاجتماعات الداخلية تجري على مدار الأسبوع لتحديد عقوبة مناسبة للاعب خط الوسط السويسري.

 

التشكيل المتوقع للفريقين

ليفربول: أدريان. ميلنر ، لوفرين ، جوميز ، روبرتسون ؛ أوكسلايد تشامبرلين ، هندرسون ، كيتا ؛ لالانا ، ماني ، اوريجي

ارسنال: مارتينيز ، بيليرين ، ومصطافي ، كولوسينيتس هولدينغ ، ويلوك ، توريرا ، مايتلاند نايلز ؛ سميث رو ، ساكا ، مارتينيلي

سجل اللقاءات وجها لوجه

ستكون المباراة التي ستقام يوم الأربعاء هي اللقاء التنافسي رقم 228 بين الجانبين – وفاز ليفربول بـ 88 مباراة ، متفوقاً على آرسنال الذي حقق 78 فوزًا ، وتنتهي (61) بالتعادل.

ليفربول بدون هزيمة في المواجهات التسعة الأخيرة مع أرسنال ، حيث فاز بخمسة منها ، بما في ذلك آخر مباراتين بالدوري في أنفيلد.

ومنذ يناير 2016 (ثماني مباريات) ، كان هناك 39 هدفًا مشتركًا بين الفريقين في لقاءاتهما مع الهيمنة لليفربول ، حيث حقق مجموع أهداف يبلغ 26 هدفا مقابل 13 هدفا لأرسنال وبالتالي ، يجب عدم استبعاد مباراة ممتعه مع أهداف كثيرة.

نموذج حديث

ليفربول بدون هزيمة طوال شهر أكتوبر في جميع المسابقات على الرغم من المباريات الصعبة ضد توتنهام ومانشستر يونايتد وليستر. حقق فريق كلوب 13 هدفًا هذا الشهر ، على الرغم من أنه سيشعر بخيبة الأمل بلا شك من جانب فريقه دفاعيا حيث لم يحتفظ بشباكه نظيفه في جميع المسابقات منذ لقاءه في الدوري الممتاز ضد شيفيلد يونايتد في سبتمبر.

على الرغم من تفوق أرسنال في دوري أوروبا وفي الجولة الثالثة من كأس كاراباو ضد نوتنغهام فوريست ، لم يتمكن أرسنال إلا من تسجيل انتصار واحد فقط في الدوري الممتاز طوال شهر أكتوبر ، حيث حقق الفوز 1-0 على بورنموث.

النتائج الغير المرضية ضد فرق مركزها في جدول المسابقات لا يؤهلها للفوز او التعادل مع أرسنال تركت مراره في الفم للمدرب والجمهور ، خاصةً بالنظر إلى العروض التي قدمها فريقه. لم يتمكن أرسنال من الخروج فائزا في المباريات وخاصة بعد تسجيل الهدف الأول هكذا كان الحال ضد كريستال بالاس يوم الأحد ، لكن المدير السابق لفريق باريس سان جيرمان سيتطلع بالتأكيد إلى تصويب مسار موسم آرسنال إلى المساره الصحيح بالفوز على فريق ريدز يوم الأربعاء.

تنبؤات بالمباراة

بالنظر إلى الحقيقة الواضحة وهي أن ليفربول يتفوق علي أرسنال في كل قسم من أقسام الملعب لاعب بلاعب ، فمن الصعب تصور أي شيء سوى فوز مدهش لنادي ليفربول.
ليس هناك شك في أن أرسنال سيخوض معركة ، خاصة وأن عددًا من لاعبي الصف الثانية سيحرصون على إثبات وجودهم لمديرهم ضد ليفربول. على الرغم من أن حصول أرسنال على فوزا ليس أمرًا مستحيلًا ، إلا أن الفوز لنادي شمال لندن لا يمكن تصوره.

ومع ذلك ، هذه هي كأس كاراباو ، وأي شيء ممكن.

التنبؤ: ليفربول 4-1 أرسنال