بوفون : هذا هو سبب انضمامي لباريس سان جيرمان

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ظهر الحارس الايطالي المخضرم جيانلويجي بوفون حارس مرمي اليوفنتوس في برنامج “تيكي تاكا” الايطالي و قام بمقابلة تليفزيونية حصرية سننقلها لكم تباعا عبر السطور التالية.

“في السنوات الاخيرة رأيت أنه بمجرد عدم فوز الفرق الكبيرة بما فيهم اليوفنتوس يندلع جدل وقد يكون هذا صائب لكن يجب أن نتذكر أن هناك خصوم وأنه في كرة القدم توجد ثلاث نتائج وعلينا أن نعرف كيف نتقبل نتيجة التعادل رغم أن اليوفي ضد ليتشي لعب مباراة جميلة”.

“نعم إفتقدنا للنجاعة نوعاً ما في بعض اللحظات ضد ليتشي لكن لا يمكنك القول بأن اليوفي قد أهدر النقاط أو أنه أضاع ال90 دقيقة ومن الواضح أننا معتادين جميعاً على الفوز وعندما لا يتحقق ذلك فهذا يُثير الجدل”.

ماهو الدافع الذي قادك لباريس سان جيرمان والدافع الذي جعلك تعود؟

الدافع الذي قادني هناك هو حقيقية أنه لم يكن بإمكاني رفض العرض الرياضي والإقتصادي الذي قدمه لي باريس سان جيرمان، علاوة على ذلك عندما يقرر لاعب في سن ال40 الإعتزال ويأتيه إهتمام من نادٍ بهذا الحجم فهذا مدعاة للفخر.

لم يكن بإمكاني أن أرفض أيضاً لأنني أردت وضع نفسي في سياق مختلف وأردت الخروج من منطقة الراحة خاصتي وعيش تجربة مختلفة كُلياً.

أما بالنسبة للعودة لليوفي فأنا في باريس كنت أعيش لوحدي وفي أحد الليالي كنت في المنزل ونظرت لنفسي في المرآة وقلت : ماذا ستفعل في المنزل لوحدك بسن 41 وأبناءك في إيطاليا؟ – يضحك – هكذا نوعاً ما أجبرت باريس واليوفي قدم لي عرض سليم ومناسب لم يكن بإمكاني أن أفكر مرتين لقبوله.

هل سيكون لك دور في إدارة اليوفنتوس عقب اعتزالك ؟

في هذه الفترة لا، أنا في حالة ذهنية وبدنية تسمح لي بأن أكون لاعب مهم وحتى الآن لم أضع ما يمكن أن يكون عليه مستقبلي تحت الإختبار.

في الوقت الذي لا يسمح فيه جسدي باللعب سأذهب فوراً للإدارة وأقول أن وقتي قد إنتهى.

وماذا عن منتخب ايطاليا؟

أنا ليس لي أي علاقة بالمشروع الجديد في الآزوري، هناك شبان مثيرين للإهتمام فعلاوة على دوناروما الذي يُعد الألماسة الأكثر لمعاناً يوجد ميريت وسيريجو الذي لم يعد صغيراً لكنه ليس بأقل من الآخرين، آخر مشكلة في إيطاليا هي حارس المرمى.

“اليوفي منحني إرث ذو قيمة لا تُقدر بثمن، قلت ذلك حتى في باريس.. اليوفي سأظل أشكره دائماً طوال الحياة، فإن كان باريس قد وضعني في إعتباره السنة الماضية وأنا بعمر 40 سنة فذلك لأن اليوفي قد غرس في القدرة على العمل والتحمل والحُلم ولهذا أنا كرياضي وكأيقونة أدين بالكثير لليوفي.”

ما رأيك في منافسة الإنتر وتأثير رؤية كونتي معهم؟

بالنسبة للإنتر فأنا أكن إحترام كيير خصوصاً هذه السنة إذ أنه بحسب رأيي هو الخصم الأول ولو لم يكن يلعبوا في دوري الأبطال فالصراع الثنائي سيستمر حتى آخر الجولة ولهذا أتمنى أن يبقوا طويلاً في الأبطال فلربما تضيع بعض النقاط منهم.

يجب أن نكون متنبهين للغاية لأنني أعرف جيداً عقلية وعمل المدرب الذي لديهم وأعرف أنه في بعض الوضعيات قادر على تحقيق معجزات رياضية مذهلة.

إصابة كيلليني وأخطاء دي ليخت؟

مدى تأثير كيلليني في دفاعنا أو مع المنتخب واضح للجميع، واللاعب الوحيد الذي قد تكون إصابته أسوأ من حيث التأثير هو كريستيانو رونالدو فتقريباً غيابهم له نفس التأثير على فريقنا، هذا بالتأكيد عجّل من عملية إقحام ماتياس مع الفريق.

لو سارت الأمور بشكل جيد لكنا سنصل إلى مارس وأبريل وسنجد شاب أكثر جاهزية لهذا لنقل أن إصابة كيلليني ساهمت بتسريع إقحامه بالرغم من أنه في هذه الفترة يبدو أن سحابة فانتوزي فوق رأسه – مثال مجازي يعني أنه سيء الحظ كُلياً -.

ما رايك في ساري حتي الأن؟

نحن نبدأ برؤية شيء مختلف حالياً، فهناك بحث دائم عن اللعب في العمق وهو ما يُميُزنا عن ما كان عليه الحال في الماضي ليس فقط مع أليغري بل حتى مع كونتي، أعتقد أنه خلال شهرين سنرى يوفنتوس ساري الحقيقي لأننا في هذه الفترة خسرنا لاعبين مهمين مثل دوغلاس كوستا ورامزي.