ابراهيموفيتش يتحدث في كتابه عن قصة رحيله من ميلان الى باريس

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب – شادي محمد

تحدث السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بنبرة من الحزن عن قصة رحيله من ميلان الايطالي صوب العاصمة الفرنسية باريس و التعاقد مع نادي باريس سان جيرمان.

ذكر ابرا الواقعة و كيف خدعه ادريانو غالياني الرئيس التنفيذي لميلان سابقًا وما دور البرازيلي ليوناردو المدير الرياضي لباريس انذاك في كتابه و سننقلها لكم عبر السطور التالية.

غالياني قال لي ” زلاتان لا تقلق ، لن نقوم ببيعك ” ، بعد أسابيع عدت من رحلة بحرية و وجدت خمس مكالمات من مينو رايولا وكيل أعمالي الذي أكد لي بعد ذلك ان ليوناردو اتصل به ، فقلت ” من هو ليوناردو ؟ ”

بعد ذلك علمت انه المدير الرياضي لباريس وأخبرت رايولا اني لن اجيب على اتصالاته فغالياني قال لي ” لن يتم بيعك”.

رد رايولا : “أعلم ، لكنهم قاموا ببيعك بالفعل”

كنت أريد البقاء بقوة في ميلان لدرجة أني قدمت مطالب مجنونة على أمل أن يرفضوها، أخبرت رايولا بأن يكتب كل أمنياته وعندما انتهى رايولا قلت لزوجتي “لا يمكن ان يقبلوا بهذا” ، بعد 20 دقيقة اتصل بي رايولا وقال: “لقد حصلت على ما تريده”.

بعد ذلك علمت انه لا يوجد اي مجال لتراجع وقلت لرايولا “حسناً ، أعد كل شيء” لاني رجل عند كلمتي وعندما أقول أفعل.

هذه قصة رحيل زلاتان من ميلان ولماذا لايزال غاضباً من غالياني.

و علق ابراهيموفيتش مؤخرًا علي الأزمة الحالية التي يمر بها النادي المحبب إلي قلبه ميلان قائلاً “مايحدث في ميلان كارثة، ليس هذا هو النادي الذي وقع في حبه الجميع ، في إيطاليا وفي العالم ، ربما يوجد اليوم الأشخاص الخطأ في النادي ،والذي ينبغي عليهم الرحيل إلى مكان آخر”

كان ابراهيموفيتش كان انتقل في صفقة ثنائية مع المدافع البرازيلي تياغو سيلفا إلي باريس سان جيرمان مقابل 62 مليون يورو.