أسباب تجعل الجماهير تيأس من ريال مدريد

أسباب تجعل الجماهير تيأس من ريال مدريد
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

الخسارة ضد مايوركا هذا ما كان يخشاه الفريق الملكي، فهو حتى قبل الخسارة كان يقلق جماهيره، والآن بعد مباراة مايوركا جعل الجماهير تتذكر الموسم الماضي الكئيب.

هناك بالفعل عدة أسباب قد لا يكون لها حل وهذا ما يقلق الجماهير، فمسألة الأهداف لم تُحل بعد، خرج كريستيانو رونالدو قبل أكثر من عام، مع ذلك فإن ريال مدريد لم يُسجل سوى 18 هدف و11 منها بأقدام بنزيما في هذا الموسم، وهازارد حتى الآن لا يبدو جاهزًا.

1- تذبذب المستوى.

بعد مرور 11 مباراة في هذا الموسم، فاز الفريق الملكي فقط في 5 مباريات منها، ولم يفز ريال مدريد في مباريات متتالية وفي آخر 4 مباريات لم يحقق سوى انتصار وحيد، كذلك في الأبطال لم يستطع الفوز هذا الموسم.

2- حراسة المرمى.

الأنظار تدور حول البلجيكي تيبو كورتوا، الذي انتقل وهو أفضل حارس في المونديال لكنه الآن يتلقى الصافرات على عكس الفرنسي أريولا الذي يتلقى التصفيقات، ولقد تلقى البلجيكي 9 أهداف من آخر 14 تسديدة.

3- الجدّية.

ريال مدريد يفتقد الجدّية فهو لا يبدأ المباريات بالشكل الصحيح، كما حدث ذلك ضد باريس وكلوب بروج وفياريال، هي قضية واضحة بعد خسارة الديربي المدوية في التحضيرات.

4- الإصابات.

لقد حدثت بالفعل 22 إصابة لـ 16 لاعبًا ونحن في منتصف أكتوبر فقط، ومعظمهم أُصيبوا بجروح في عضلاتهم وهذا يعني بأنه هناك مشكلة أساسية بعيدةً عن الحظ السيء، وحتى الآن الفريق محظوظًا بعدم إصابة كاسيميرو الذي ليس له بديل حتى الآن.

5- خط الوسط.

ليست هناك حلول عديدة في خط الوسط فهو لا زال ينقصه الكثير، فـ كروس ومودريتش قد استُنفِذَت طاقتهم خلال المواسم الماضية، وقد انخفض مستواهم بشكل كبير، بينما إيسكو يقوم بمجهود سيء، على عكس خاميس الذي يبذل جهدًا كبيرًا، وبالطبع كاسيميرو هو من يحمل خط الوسط على أكتافه.

6- التعاقدات الناقصة.

فبعد صرف 300 مليون يورو في الإنتقالات الصيفية، لا زال ينقص الفريق الملكي الكثير، فحتى الآن لم نرى تأثيرات الصفقات الجدد، هازارد لا زال بعيدًا عن أفضل حالاته، كذلك ميندي المصاب، يوفيتش ورودريغو لم يُمنحا فرصتهما الكافية، ميليتاو أيضًا الذي لم يأخذ فرصته.

7- السانتياغو بيرنابيو.

لا توجد الآن مباراة سهلة على أرض الفريق الملكي، يبدو وأن كل فريق قادرٌ على خطف النقاط في هذا الملعب، فعلى سبيل المثال هناك ليفانتي وغرناطة اللذان كانا قريبان من التعادل بعد أن تأخروا بـ 3-0، لا زالت العلاقة مع الجماهير متوترة.

8- تصاعد مستوى برشلونة.

بدأ مستوى برشلونة في التصاعد والآن عاد لصدارة الترتيب، ودائمًا ما تربط الجماهير الفريق بمقارنته بالغريم التقليدي، بالإضافة لذلك فتشكيلة برشلونة أقوى بكثير من تشكيلة ريال مدريد.