توتي و روما العشق الابدي الجزء الاول

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

اعداد هاني العلمي

توتي و روما العشق الابدي الجزء الاول

قصص العشق كثيرة و متنوعة ودائماً ما كانت تؤثر بنا كباراً و صغاراً, هناك قصص عديدة عن العشق مثل روميو وجوليت, قيس وليلي, و اليوم سنري قصة عشق من نوع مختلف العاشق هنا مدينة بأكملها و المعشوق لاعب كرة قدم والمكان العاصمة الإيطالية روما .
في مدينة روما هناك معشوق للجميع لا يقترب منه احد ولا تمس مكانته, يرسمون صورته علي حوائط المدينة يعتبرونه قدوة لأبنائهم يصنع البهجة و التاريخ يمدهم بالقوة و الفخر يجعلهم محط أنظار العالم و يحطم كل الارقام القياسية يطلقون عليه لقب امبراطور روما والافضل في التاريخ انه ابن المدينة فرانشيسكو توتي.

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول
ولد ليعشق كرة القدم ويعشق روما حتي تصبح قصته مع المدينة قصة العشق الابدي من هو وكيف بدأ و ماذا فعل ليحصل علي كل هذا العشق هذا ما سنعرفه معاً هنا.
من هو توتي

فرانشيسكو توتي مواليد 27 سبتمبر 1976 لاعب كرة قدم ايطالي سابق لعب مع نادي روما و منتخب ايطاليا لكرة القدم.
توتي صانع ألعاب مبدع مشهور برؤيته، وأسلوبه الفني، وقدراته على تسجيل الأهداف، يعتبر توتي واحدا من أعظم اللاعبين الإيطاليين في كل العصور، ويعد من أكثر اللاعبين الموهبين في جيله.
لعب طوال مسيرته الأحترافية في نادي روما وهو اللاعب الأكثر مشاركة في تاريخ النادي الإيطالي, و اختاره الاسطورة بيليه في قائمة اعظم 125 لاعب كرة قدم حي وذلك في الاحتفال بمرور 100 عام علي الاتحاد الدولي لكرة القدم.

انهالت عليه عروض من اندية عالمية مثل ريال مدريد وبرشلونة ومانشستر يونايتد وميلان ولكنه رفض حباً لنادي روما الإيطالي.

لماذا يعشقونه

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

كان توتي من محبي كرة القدم المتحمسين منذ طفولته، وانضمّ إلى صفوف شباب روما في عمر 13 عامًا، ويُعتبر واحدًا من أكثر لاعبي روما شهرةً منذ أكثر من عقدين.

بدأ توتي اللعب كلاعب خط وسط مهاجم، ولكنّه لعب أيضًا مهاجمًا لكلٍّ من ناديه وبلده خلال مسيرته الناجحة و كان أحد الأسماء الأساسية في المنتخب الإيطالي الفائز بكأس العالم في ألمانيا عام 2006 .

أمضى توتي مسيرته الكروية الكاملة في صفوف روما فاز بلقب الدوري الايطالي ومرتين بكأس ايطاليا ومرتين بكأس السوبر الإيطالي وهو ثاني أفضل هداف على الإطلاق في تاريخ الدوري الإيطالي برصيد 250 هدفاً.

هو سادس أعلى سجل إيطالي في جميع المسابقات حيث سجل 316 هدفاً ويحمل الرقم القياسي لمعظم الأهداف المسجلة في دوري الدرجة الأولى للاعب في نادي واحد كما يحمل الرقم القياسي لأصغر قائد للنادي في تاريخ دوري الدرجة الأولى.

بداياته الكروية

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

بدأ توتي في نادي فورتيتودو القريب من منزله وهو في الخامسة من عمره وكان أصغر أعضاء النادي وأفضلهم لعبا للكرة.

نادي فوروتيدو كان الخطوة الأولى لتوتي حيث التحق به نظرا لقربه من المنزل ورغم أنه كان الأصغر بين زملائه إلا أن قدراته الكبيرة كانت بارزة خاصة في مجال التحكم في الكرة والمراوغة والتمرير وهنا ازداد عشق وتعلق الولد الصغير بكرة القدم حتى أنه كان بعد التدريب يتفرغ لمتابعة المباريات بدلا من اللعب مع أصدقائه.

بالفعل حدث كل ما توقعه الوالدان وأصبح توتي اللاعب الأول في روما وإيطاليا من حيث المهارة وتسجيل الأهداف وفي الثامنة من عمره ارتدى توتى قميص نادي سميت تراستيفيري أحد الأندية في العاصمة روما

بعد بروز توتي وتفجر موهبته في كرة القدم بدأت الأندية الإيطالية تتهافت عليه لكن نادي لوديجياني تمكن من اقناع والده بتسجيله به ويعد ذلك النادي محطة هامة في مسيرة فرانشيسكو حيث أنه قابل هناك اميديو مورينو الذي يعد صاحب تأثير كبير على توتي داخل وخارج الملعب و ذلك في العام 1986.

في تلك الأيام كان توتي يتابع مباريات روما من مدرجات ملعب الأولمبيكو مع اخيه ريكاردو وأعمامه مما خلق به الحب والولع بنادي العاصمة.

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

بعد موسمين قضاهما توتي مع لوديجياني تفجرت خلالها مواهبه بدرجة كبيرة كانت الحاجة لخطوة جديدة وهامة وهي الانتقال لأحد ناديي المدينة الكبار روما أو لاتسيو وهنا كان خيار نادي لوديجياني هو إرسال توتي لنادي لاتسيو حيث تربط الناديين علاقات ودية ورسمية تحتم ذلك ولكن أفراد عائلة توتي خاصة والدته وأميديو مورينو رفضوا ذلك الأمر تماما وضغطوا بقوة حتى نجحوا بنقل توتي لنادي روما.

بل أنهم رفضوا عرضا قياسيا لانتقاله لنادي الميلان في مدينة ميلانو شمال إيطاليا مفضلين التحاقه بنادي العاصمة الذي تنتمي له العائلة بالكامل وكانت تلك الخطوة عام 1989 هي الأبرز والأهم في تاريخ تلك العائلة التي كان ولدها سببا في اكتسابها شهرة وحب وتقدير العديد والعديد من عشاق توتي.

بداية مسيرته مع روما

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

توتي بدأ مع روما بعمر 13 عام وتدرج في صفوف ناشئي روما متدرباً تحت يدي عديد من المدربين الذين أشادوا به وبقدراته بشكل كبير وكان الولد الصغير معجبا وقتها بالنجم الألماني رودي فولر وقائد الفريق الأول جيانيني حتى أنه كان يعلق له صورة كبيرة في غرفته.

في عامه ال14 حظي توتي وباقي فرق الناشئين بالنادي بفرصة مقابلة رئيس النادي دينو فيولا لتكريمهم نظرا لتحقيقهم نتائج طيبة في مسابقات الناشئين في إيطاليا وهنا تكلم الرئيس فيولا مع توتي قائلا له ” سمعت أنك لاعب ممتاز وأنا في انتظارك مستقبلا “، كانت لتلك الكلمات وقع السحر على توتي مما زاد من حماسه واصراره على النجاح فأختير في نهاية العام أفضل لاعب في دوري الناشئين الإيطالي.

المشاركة الاولي

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

موسم 1992–1993 هو الموسم الذي لن يمحى من ذاكرة توتي حيث شهد المشاركة الأولى للاعب في الفريق الأول وكانت أمام نادي بريشيا في 28 مارس 1993.

في المواسم التالية، أصبح توتي لاعباً في التشكيلة الأساسية لنادي روما، و نجح في احراز هدفه الأول في 24 سبتمبر عام 1994 في مباراة انتهت نتيجتها 1–1 امام فريق نادي فوجيا.

وفي العام التالي 1995 أصبح فرانشيسكو توتي يلعب بشكل أساسي مع فريق روما واحرز 16 هدفاً.

شارة القيادة

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

حمل توتي شارة القائد في فريق روما موسم 1997 و أصبح شيئا فشيئا يعترف به كرمز في نادي روما والعاصمة روما.

ومع قيادة المدرب التشيكي زدينيك زيمان الذي كان يلعب بخطة 4–3–3 لعب فرانشيسكو توتي فيها كجناح ايسر و احرز توتي 30 هدفاً تحت قيادة زدينيك زيمان لمدة موسمين.

ومع كل ذلك لم يتم استدعاء فرانشيسكو توتي إلى كأس العالم 1998 المقامة في فرنسا و لكنه احرز جائزة أفضل لاعب شاب في الدوري الايطالي موسم 1998-1999.

1999-2000 كان موسماً مميزا لتوتي سجل فيه 7 أهداف وصنع 27 هدف و بنهاية الموسم حصل فرانشيسكو توتي على جائزة أفضل لاعب إيطالي لموسم 1999–2000 و حل اسمه في المركز الخامس لترشيحات جائزة الكرة الذهبية .

اول بطولة لتوتي

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

موسم 2000–2001 استلم فابيو كابيلو تدريب روما وكان عليه ان يعيد بناء فريق جديد للمنافسة علي البطولة قرر تغير مركز فرانشيسكو من لاعب جناح أيسر في الهجوم إلى وسط مهاجم (صانع العاب) لاستغلال قدراته المهارية وكان للتغير أثر إيجابي على توتي الذي أبدع في كافة المراكز التي لعب فيها.

صنع فرانشيسكو توتي في مكانه الجديد 20 هدفاً و أحرز 13 هدف حيث ساعد بها فريق روما لأحراز الدوري الايطالي الأول له كلاعب واللقب الثالث في تاريخ نادي روما بتاريخ 17 يونيو 2001 واحرز هدف في مباراة الفوز بكأس السوبر الايطالي .

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

في السنوات التالية لعب فرانشيسكو توتي كمهاجم ثان و احرز 20 هدفاً في موسم و حل وصيفاً لميلان في ذلك العام احرز فيها توتي لقبه الشخصي الثاني جائزة أفضل لاعب إيطالي علي الرغم من خيبة الامال له موسم 2004–05 عندما رأى فابيو كابيلو يتوجه الي تدريب يوفينتوس الإيطالي حيث نزل الفريق الي المركز 8.

و مر علي فريق روما أربعة مدربين موسم 2004–2005، ولكن بقي مستوي فرانشيسكو توتي ثابتاً هجوميا حيث احرز 15 هدف واحرز هدفه الرقم 100 في الدوري الايطالي ضد انتر ميلان و أصبح أفضل هداف في تاريخ نادي روما بعد تسجيله هدفه رقم 107 في شباك فريق بارما وقد كسر رقم اللاعب روبيرتو بروستو.

رفض العروض

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

انهالت على فرانشيسكو توتي العروض من اندية عالمية مثل نادي ريال مدريد و برشلونة الإسبانيين و مانشستر يونايتد الإنجليزي و إيه سي ميلان الإيطالي، لكنه رفض وجدد عقده مع روما.

مدرب روما الجديد لموسم 2005–06 اوتشيانو سباليتي والذي غير من موقع توتي حيث أصبح مهاجماً صريحاً و هذا ما زاد من فاعلية توتي الهجومية، حيث كان احرز 15 هدفاً في 24 مباراة .

في 19 فبراير 2006 تعرض الي كسر في قدمه اليسرى أثناء مبارة فريقه مع فريق إمبولي و عانى فرانشيسكو توتي من خطر التغيب عن كأس العالم 2006، لكنه عاد وتعافي من الاصابة في 11،مايو 2006.

و تم تركيب صفيح معدني في كاحل فرانشيسكو توتي أثناء العملية الجراحية، قرر الأطباء ازالة ذلك الصفيح وان لا يبقي في قدمه بعد عودته من جديد، حتي لا يتعرض اللاعب الي مضاعفات جانبية.

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

موسم 2006–07 كان فرانشيسكو توتي في مستوي عال من الأداء كما أنهي موسمه كهداف للدورى الايطالي وانهي فريق روما كوصيف الي انتر ميلان ولكنهم انتقموا منهم وحصلوا علي لقب كأس ايطاليا لعام 2007 و تحصل فرانشيسكو توتي علي جائزة الحذاء الذهبي الاوربي كأفضل هداف في أوروبا ذلك العام.

أحرز فرانشيسكو توتي هدفه رقم 200 مع فريق روما في مسابقة كأس ايطاليا امام تورينو في 2008 و حصل علي جائزة أفضل لاعب إيطالي للمرة الخامسة.

فاز مع فريق روما ب كأس ايطاليا التاسعة في تاريخ النادي علي فريق انتر ميلان بتاريخ 24 مايو ولكن فرانشيسكو توتي لم يلعب بسبب الاصابة، ولكنه قام بحمل الكأس في لقطة طريفة جداً تنبئ بحبه الكبير الي نادي روما وقال فرانشيسكو توتي، حمل الكأس يعطيني رضي كبير الي نفسي لان المناصرين يستحقون هذا الكأس، وبهذا الفوز أصبح فرانشيسكو توتي أكثر لاعب حصولاً علي الألقاب في تاريخ نادي روما.

موسم 2008 – 2009 وفي 8 نوفمبر 2008، ظهر توتي للمرة الاربعمائة في دوري الدرجة الاولى الايطالي، في مباراة ضد فريق بولونيا، سجل توتي الهدف الافتتاحي لهذه المباراة.

توتي و روما العشق الابدي  الجزء الاول

استمر اداء توتي الجيد بعد ذلك وفي يوم 19 أبريل سنة 2009، سجل توتي هدفه رقم 175 في الدوري وبهذا الهدف، أصبح توتي أيضا واحداً من العشرة لاعبين الأوائل الأكثر تسجيلاً للأهداف في تاريخ دوري الدرجة الاولى الايطالي.

ليواجه بعدها توتي مرحلة مليئة بالاصابات وتغيير المراكز و مرحلة كبيرة من تحقيق الارقام القياسية قبل الوداع التاريخي.
يتبع