قصة المشجع الأعمى الذي صنع له نادي فالنسيا تمثالاً في المدرجات

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

“فيسنتي أباريسيو” أحد أوفى المشجعين للخفافيش الأسبانية ، أعتاد على حضور جميع مُباريات فالنسيا في ملعبه -الميستايا- على نفس المقعد لمدة عقود طويلة من خلال شرائه التذاكر الموسمية .

في يوماً من الأيام و عند بلوغه ال50 عاماً تعرض آباريسيو لمشاكل في شبكية العين مما أدى لفقدان بصره ، لكن رغم ذلك كان يشتري التذاكر الموسمية و يحضر مباريات الفريق !

الوفاء كان يجري بدم آباريسيو ، حتى عند فقدانه بصره كان يأتي لمقعده المفضل رقم 164 من الصف 15 ، وأستمر بذلك حتى توفى قبل عاميين من الآن .

وخلال احتفالات فالنسيا بالذكرى المئوية لتأسيس النادي في مارس الماضي قررت إدارة النادي تكريم الراحل آباريسيو بإزالة مقعده المفضل وصنع تمثالاً له في مكانه .

وصرح أحد المسؤوليين قائلأً : “الآن بإمكان آباريسيو حضور جميع مباريات فالنسيا ولن يكون غائب أبداً ” .

حُلم آباريسيو بأن يحضر جميع مُباريات فالنسيا أصبح حقيقة ، لأنه سيكون حاضراً دائماً في مدرجات رغم موته .

الحب لا يُشترى بالمال ، أصبح آباريسيو ذكرى خالده لجماهيره فالنسيا خاصة و جماهير كرة القدم عامة .