يوفينتوس على مرّ الأعوام: سيطرة ايطالية وخيبة أمل اوروبية

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اعداد: هاني العلمي

اذا ذكرت كرة القدم الايطالية يذكر يوفينتوس فهو النادي المسيطر علي اللعبة هناك ب56 بطولة محلية 36 دوري 13 كأس 8 سوبر ايطاليا.

تأسس النادي في سنة 1897 وشارك منذ ذلك الوقت وهو يلعب في الدوري الايطالي للدرجة الأولى ولم يهبط سوى في موسم 2006-2007.

انضم النادي إلى بطولة كرة القدم الإيطالية في عام 1900.في تلك الفترة كان الفريق يلبس أطقماً باللونين الزهري والأسود.

أول بطولة دوري فاز بها اليوفنتوس كانت عام 1905 أثناء لعبه على ملعب فيلودرومو أومبيرتو الأول. في ذلك الوقت كانت قد تغيرت ألوان النادي إلى الخطوط البيضاء والسوداء في عام 1903، كقمصان نادي نوتس كاونتي الإنجليزي.

في عام 1906 حدث انشقاق بالنادي، لأن بعض أعضاء النادي أرادوا نقل يوفنتوس خارج تورينو. كان الرئيس ألفريدو ديك غاضباً وذهب ومعه بعض اللاعبين البارزين وأسس نادي تورينو؛ الشيء الذي أوجد ديربي تورينو.

سيطر النادي علي الدوري الايطالي محققاً 35 بطولة محلية و ذلك بعد سحب لقبين تحصل عليهم الفريق عام 2005 و 2006 تحت قيادة المدرب فابيو كابيلو بعد تورط الفريق في فضائح التلاعب بنتائج وادي ذلك لهبوط الفريق الي الدرجة الثانية.

بعد صعود الفرق مرة اخرى عام 2008 لم يكن كل شئ جيد لليوفينتوس مر الفريق بفترات صعبة ونتائج سيئة و مراكز اسوء.

في بداية موسم 2010-2011 استلم أندريا انييلي رئاسة النادي خلفا لـ جان كلود بلان اول خطوة لأنييلي كانت تعيين مدرب نادي سامبدوريا السابق لويجي ديلنيري الذي فشل في اعادة النادي وانهى الموسم في المركز السابع أيضاً دون التأهل للبطولة الأوروبية.

بعدها تم اختيار أنطونيو كونتي ليكون على رأس الفريق والذي استطاع باعادة الأمجاد إلى فريق السيدة العجوز وانهاء موسم رائع دون أي خسارة معلنا عن بدء حقبة جديدة من السيطرة بعد فوزه باللقب 2011-2012 كاسرا رقما قياسيا جديدا بفوزة باللقب دون أي خسارة.

في موسم 2011-2012 أصبح لاعب وسط اليوفنتوس السابق أنطونيو كونتي مدرباً للفريق وقاده إلى إنجاز قياسي بتحقيق لقب الدوري للمرة 28 في تاريخه (30 بحسب ما تراه إدارة وجماهير اليوفنتوس) وذلك من دون أي خسارة خلال 38 مباراة.

ومنذ ذلك يسيطر الفريق علي البطولات في ايطاليا حتي الان حتي مع تغير انطونيو كونتي وقدوم اليجري عام 2014.

الكابوس الاوروبي

وبينما يوفينتوس هو اشهر الفرق علي الايطالي و المحلي لم يستطع الفريق ان يسيطر في اوروبا لم يستطع ان يصبح اقوي فريق ايطالي في اوروبا بل علي العكس ترك هذا اللقب لنادي اي سي ميلان الذي حقق 18 بطولة دولية من بينها 7 بطولات لدوري الابطال.

وحقق يوفينتوس لقبين فقط في دوري الابطال اعوام 1985 – 1996  مقابل ذلك خسر  سبعة نهائيات اخري في هذه البطولة اخرها اعوام 2015-2017 ولذلك اصبحت كابوس لهذا الفريق الايطالي.

ويذكر ان الفريق الايطالي وصل لنهائي دوري الأبطال ثلاثة اعوام علي التوالي 1996 – 1997 – 1998 ولم يفز سوي عام 1996 وخسر عام 97 من دورتموند الألماني و عام 98 من ريال مدريد الإسباني.

وعلي الرغم من ان الكثيرين يتحدثون عن البطولة المحببة للفريق هي الاسكوديتو المحلية الا ان البطولة الاوروبية في الحقيقة هي من اولويات الفريق واكبر دليل على ذلك عندما قام النادي بشراء كريستيانو رونالدو من ريال مدريد.

خرج رئيس النادي الي الاعلام ليعلن انهم تعاقدو مع دوري ابطال اوروبا وكان يعقد امال كبيرة علي البرتغالي لتحقيق اللقب الغائب منذ 1996 للفريق الايطالي ولكن كان لنادي اياكس الهولندي وتشكيلته الشابة راي اخر عندما اقصو الفريق الايطالي من ربع نهائي البطولة العام الماضي.

ونري رئيس النادي انه قام بشراء اعداد كبيرة من اللاعبين فقط من اجل البطولة الاوروبية حتي انه قام بتغيير المدربين رغم حصولهم علي الدوري كل عام ولكنهم لم يحققوا شئ في اوروبا ولذلك رحل كونتي و من بعده اليجري وذلك يدل ان رئيس النادي الايطالي انييلي يبحث عن الرجل المناسب لجلب البطولة الاوروبية سواء كان مدرب او لاعباً.

ولذلك ارتبط اسم النادي باسم المدرب الاسباني غوارديولا وليس من اجل اسلوبه في التدريب او لكي يحصد لقب الدوري ولكن من اجل اللقب الاوروبي.

وقد خسر الفريق اللقب علي يد كلا من ( اياكس الهولندي – هامبورغ الالماني – دورتموند الألماني – ريال مدريد الإسباني – ميلان الإيطالي – برشلونة الإسباني – واخيرا ريال مدريد الإسباني).

ومن اسوء النتائج اخر مرتين وصل فيهم الفريق الايطالي للنهائي حيث هزم من برشلونة 3-1 ثم هزم من ريال مدريد 4-1.

وتعتبر اوروبا كابوس علي الفريق الايطالي الذي خاض 9 نهائيات خسر منهم سبعة مما جعل المشجعين ليس لديهم ثقة في فريقهم عندما يتعلق الأمر باوروبا وجعل مشجعين الفرق الاخرى تستهزئ بهم.

مثلما يحدث مع جماهير الميلان التي تتفاخر بكونها الاكثر حصولا علي القاب اوروبية في ايطاليا بل ان جالياني عضو مجلس الإدارة خرج للصحافة يوماً قائلاً ان يوفينتوس ينظر لاندية ايطاليا من قمة ايطاليا بينما نحن ننظر اليهم من قمة العالم.

فماذا سيحدث هذا العام هل يستطيع اليوفنتوس حصد اللقب الاوروبي ام سيبقي اقل الفرق الايطالية حصدا للقب بينه وبين ميلان و انتر.