بين عروض وهمية، وعناد باريس سان جيرمان: القصة الكاملة وراء فشل صفقة نيمار

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

تم اغلاق سوق الانتقالات الصيفية في اوروبا منذ ساعات، وتم اسدال الستار على صفقة نيمار أخيراً بعد العديد من الأخبار والشائعات وكذلك العروض منها الحقيقية ومنها الوهمية خاصة بين برشلونة وباريس سان جيرمان.

فشلت صفقة نيمار رسمياً، ونيمار مستمر حتى نهاية الصيف مع النادي الفرنسي، وكذلك لا نراه في التشكيلة الأساسية لباريس سان جيرمان في المبارايات السابقة وقد لا نراه أيضاً في المباريات القادمة بسبب الخلاف الشديد بينه وبين الادارة.

قام برشلونة بالعديد من العروض لضم نيمار منها الرسمية ومنها غير الرسمية فلماذا فشلت صفقة نيمار بعد كل ذلك؟ او ماهي القصة الحقيقية والكاملة وراء كل هذه الأحداث؟

عروض غير حقيقية من برشلونة

في الواقع برشلونة لا يمتلك المال، فبعد الحصول على خدمات كوتينهو العام الماضي، والتعاقد مع غريزمان هذا الصيف، فلا يمتلك برشلونة حتى نصف المبلغ المطلوب في نيمار وهو 300 مليون يورو كما أعلن ناصر الخليفي في تصريحاته الأخيره انه لن يتنازل عن نيمار الان بأقل من 300 مليون يورو.

كان يحاول برشلونة جذب الانتباه وعرض كل ما لديه، فعلى سبيل المثال عرض 130 مليون يورو وبعض اللاعبين منهم كوتينهو ومنهم راكيتيتش ومنهم ديمبلي، ولكن رفض اللاعبون جميع هذه العروض، وكذلك في حال وافق باريس سان جيرمان كان سيضع النادي الكتالوني نفسه في ورطة كبيرة.

او ربما كان يطلق هذه العروض وهو متأكد من عدم قبول باريس سان جيرمان بها.

غريزمان ونيمار

في الحقيقة، نيمار لم يكن هدفاً لبرشلونة هذا الصيف من الأساس، ولكن ربما قدم برشلونة جميع هذه العروض ليبدي اهتمامه الشديد بنيمار من اجل امكانية ضمه الموسم القادم.

كل الاهتمام صب في طرف غريزمان، لذا تعاقد النادي الكتالوني مباشرة مع غريزمان في بداية فترة الانتقالات الصيفية، وكان برشلونة يعلم جيداً انه اذا حصل على غريزمان لن يستطيع الحصول على نيمار، الا في حالة بيع كوتينهو بمبلغ جيد وهو ما لم يحدث وتمت اعارته فقط.

دور ميسي ورئيس برشلونة

كان لميسي دوراً في اجراء المحادثات بين برشلونة وباريس سان جيرمان، ولكن بارتيميو رئيس برشلونة أعلنها صريحة ان النادي لا يمتلك المال الكافي للتعاقد مع نيمار هذا الصيف، والجميع كان يعلم ذلك حتى نيمار نفسه، فهو كان في تواصل دائم مع ميسي وسورايز وباقي لاعبي برشلونة.

بالاضافة الى ان بارتيميو لم يسافر الى باريس قط لعرض الأمر حتى وليس النقاش فيه، بل كان يرسل بعض المندوبين الصغار في برشلونة.

وفي نفس الوقت كان يحاول نيمار الضغط على ادارة باريس سان جيرمان من أجل تخفيض الثمن والتوقيع مع برشلونة بتسهيلات عدة، منها الحصول على مبلغ أقل بكثير من المطلوب مع خدمات لاعبين او ثلاثة آخرين من برشلونة ولكن كان النادي الفرنسي عنيداً جدا ورفض كل ذلك، وكذلك تعامل مع ضغط وعناد نيمار.