فضيحة لكرة اليد المصرية قبل انطلاق مونديال العالم 2021

مبارك جاك شيراك

كشف الدكتور حسن مصطفى، رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد، والرئيس السابق للاتحاد المصري للعبة، عن فضيحة مخزية لكرة اليد المصرية، تعود إلى عام 2001، إبان رئاسته للاتحاد.

وقال حسن مصطفى، خلال حفل إطلاق قرعة مونديال كأس العالم لكرة اليد، والتي ستستضيفها مصر العام المقبل، إن الرئيس المصري الأسبق مبارك، طالب مسؤولي الاتحاد بـ “تفويت” مباراة المنتخب المصري ضد نظيره الفرنسي، في نصف نهائي بطولة العالم التي استضافتها فرنسا عام 2001، في ظل علاقته الوطيدة بالرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك.

وكان المنتخب المصري الأول لكرة اليد على أعتاب تحقيق إنجاز مبهر في بطولة 2001، عقب إقصاء روسيا المرشح الأول وقتذاك، في دور الثمانية بنتيجة 21/19، ثم حان موعد لقائه مع منتخب فرنسا، ليخسر الفراعنة المباراة 24/21، ويتأهل الديوك للنهائي ويحصدون كأس العالم، بينما خسر المنتخب مباراته أمام يوغوسلافيا بنتيجة صادمة 27/17، لينجح الفريق في حصد المركز الرابع فقط.

ولم يوضح حسن مصطفى نتيجة تدخل مبارك على نتيجة لقاء فرنسا، ولماذا انتظر بعد المباراة بـ 19 عامًا للحديث، رغم خلع الرئيس الأسبق بثورة شعبية في 2011.

مونديال اليد مصر 2021

يذكر أن اللجنة المنظمة أعلنت نتيجة القرعة، وكلك تميمة البطولة، في حفل جرى على سفح الأهرامات، اليوم السبت.