«صافرات» جمهور السيتي.. قصة كراهية مع الاتحاد الأوروبي

«صافرات» جمهور السيتي.. قصة كراهية مع الاتحاد الأوروبي

في كل مباراة تقام علي ملعب الاتحاد الخاص بمانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا يقوم جمهور الفريق بإطلاق الصافرات اثناء عزف نشيد البطولة.

وهناك قصة مثيرة خلف الكراهية ما بين جمهور مانشستر سيتي والاتحاد الأوروبي بسبب المشاكل التي حدثت في السنوات الماضية.

البداية جاءت في 2012 عندما كان مانشستر سيتي يلعب ضد بورتو في دور الـ 32 من اليورباليج .. وقتها تعرض مهاجم السيتي ماريو بالوتيلي لاعتداءات عنصرية من قبل مشجعي بورتو وتم تغريم بورتو وقتها 18 ألف جنيه ستيرليني فقط، الأمر الذي أثار غضب جمهور السيتي بسبب ضعف العقوبة.

في دور الـ 32 تفوق السيتي على بورتو بنتيجة 6-1 [ مجموع المبارتين ] ليتأهل لمواجهة سبورتنج لشبونة في دور الـ 16. تم تغريم السيتي 27 ألف جنيه ستيرليني ضد سبورتنج لشبونة بسبب تأخر الفريق عن بداية الشوط الثاني وهو ما أثار غضب جمهور السيتي أكثر وأكثر!

ما زاد الكراهية بشكل كبير جداً أنه في عام 2014 تم تغريم السيتي 49 مليون من الاتحاد الأوروبي لمخالفة قوانين اللعب المالي النظيف.

مشكلة أخرى حدثت بعد اعلان العقوبة عام 2014 جاءت أثناء مباراة مانشستر سيتي وسيسكا موسكو التي لُعبت في روسيا وسبب المشكلة أنه كان من المفترض لعب المباراة بدون جمهور بسبب عقوبة على سيسكا موسكو ولكنه تم السماح بدخول 300 مشجع لصالح النادي الروسي.

كان يأمل كل من الاتحاد الأوروبي والسيتي أن تتحسن العلاقات في 2016 بعد ما قام السيتي باستيفاء الشروط الخاصة بقانون اللعب المالي النظيف مما ألغى ثلثي العقوبة [ 49 مليون ] على السيتي. ولكن المشاكل عادت مرة أخرى العام الماضي بسبب فتح تحقيق جديد بعد تسريبات دير شبيجل.

ولكن على حسب الأخبار التي خرجت من موقع The Athletic البريطاني خلال الأسابيع الماضية فالسيتي لن يتعرض لعقوبة قوية ومما زاد من مصداقية الأخبار أن اليوم سيتواجد رئيس الاتحاد الأوروبي ألكسندر تشيفرين، في ملعب الاتحاد لمتابعة مباراة السيتي وشاختار بجوار رئيس النادي خلدون المبارك.

تواجد رئيس الاتحاد الأوروبي في ملعب الاتحاد اليوم قد يكون مؤشر لتحسين العلاقات بين الطرفين وأن السيتي لن يتعرض لعقوبة مضرة بالفريق. وربما يكون جمهور السيتي واعياً أكثر أن اطلاق صافرات الاستهجان غير مفيد في حال رغب الفريق في تحقيق البطولة.

قائد الفريق الراحل فينسينت كومباني خرج بعدة تصريحات منذ أسابيع يطلب فيها من الجمهور التوقف عن اطلاق صافرات الاستهجان ومحاولة نشر روح ايجابية أكثر أثناء دخول اللاعبين أرضية الملعب وتشجيعهم وتحفيزهم بدلاً من اطلاق صافرات الاستهجان.
0 Shares: