الأسباب الحقيقية وراء تعاقد ميلان مع ابراهيموفيتش

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

نجح فريق ميلان الإيطالي في استعادة خدمات مهاجمه السويدي الأسبق زلاتان ابراهيموفيتش، بعد انتهاء عقده مع فريق لوس أنجلوس جالاكسي الأمريكي.

ولم يكشف ميلان مدة العقد، لكن التقارير الصحفية الإيطالية أشارت إلى أنه انتقل إلى النادي لمدة 6 أشهر مع خيار التمديد لموسم إضافي آخر، وفقاً لنسبة أهداف اللاعب المخضرم مع الفريق، على أن يرتدي القميص رقم “11” وهو رقمه السابق مع “الروسونيري” خلال فترته الأولى.

الشخصية

مما لا شك فيه أن شخصية إبراهيموفيتش هي أحد العوامل الرئيسية التي دفعت ميلان لضمه، حيث يفتقد “الروسونيري” في الوقت الحالي إلى اللاعبين أصحاب الخبرة الذين يستطيعون حمل الفريق وقيادة قاطرته خلال الفترة المقبلة.

ومن المعروف عن إبراهيموفيتش شخصيته القيادية والتشجيعية لزملائه في الملعب، وذلك خلال مختلف الفرق التي لعب لها، بالإضافة إلى أن اسمه اللامع في عالم كرة القدم يرعب الخصوم قبل بداية المباريات، مثلما تفعل أسماء بحجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، وكريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس الإيطالي.

معرفته الحيدة بالنادي

خاض إبراهيموفيتش تجربة سابقة خلال مسيرته الاحترافية بصفوف ميلان لمدة موسمين، نجح خلالها في تقديم عروض مميزة تتناسب مع طموحات فريق كبير بحجم ميلان.

وخاض إبراهيموفيتش مع ميلان 85 مباراة خلال فترته الأولى، سجل خلالها 56 هدفاً وصنع 24 أخرى، وأسهم في تتويج الفريق بلقبي الدوري والسوبر الإيطالي خلال موسم 2010-2011.

فضلاً عن ذلك، فإن إبرا يدرك جيداً صعوبة التحدي الذي وافق عليه بالعودة إلى ميلان الذي يحتل المركز الـ11 بجدول ترتيب الدوري الإيطالي برصيد 21 نقطة.

خبرة ايطالية كبيرة

بخلاف تجربته المميزة مع ميلان، فإن إبراهيموفيتش خاض تجربتين في الملاعب الإيطالية؛ الأولى مع يوفنتوس والثانية رفقة إنتر ميلان، لذا يمتلك خبرة مميزة للغاية في “الكالتشيو”.

كانت البداية بين صفوف يوفنتوس من 2004 حتى عام 2006، الذي انتقل من خلاله إلى إنتر ميلان ولعب معه حتى 2009.

وسجل مع اليوفي 26 هدفاً وتوج بلقبين للدوري الإيطالي، لكن لم يتم احتسابهما بسبب تلاعب اليوفي في النتائج، وهو ما أدى إلى هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية الإيطالي.

وفي 2006، انضم لفريق إنتر ميلان واستمر بين صفوفه حتى عام 2009، وتوج معه بـ5 ألقاب وهي: الدوري الإيطالي 3 مرات والسوبر الإيطالي مرتين.

وشارك إبرا مع الإنتر في 177 مباراة بجميع المسابقات، سجل خلالها 66 هدفاً وصنع 29 أخرى.

تدعيم لخط الهجوم الضعيف

إدارة الميلانيستا تعاقدت أيضاً مع إبرا لحل العجز الهجومي الذي يعاني منه الفريق هذا الموسم، في ظل ابتعاد البولندي كريستوف بياتيك عن مستواه، حيث شارك في 17 مباراة بجميع المسابقات هذا الموسم، سجل خلالها 4 أهداف فقط.

في المقابل، نجح إبراهيموفيتش في تسجيل 31 هدفاً خلال 31 مباراة لعبها مع لوس أنجلوس جالاكسي في الموسم الماضي، فضلاً عن تقديم 8 تمريرات حاسمة.

وأشارت تقارير صحفية إيطالية إلى أن بياتيك يمتلك العديد من العروض للرحيل في يناير/كانون الثاني المقبل، يأتي في مقدمتها عرض لايبزيج الألماني.

جذب نجوم كبار أخرين

رغم اسم ميلان العريق في تاريخ كرة القدم، فإن المستوى السيئ وابتعاد الفريق عن دوري أبطال أوروبا في السنوات الأخيرة، جعل اللاعبين الكبار يرفضون أي عرض من جانب “الروسونيري” رغبة منهم في حصد الألقاب.

لكن بعد مجيء إبراهيموفيتش إلى ميلان بالتأكيد الوضع سيختلف، كونه اسماً كبيراً وأحد أقوى المهاجمين في تاريخ كرة القدم، وبالتالي قد يكون عاملاً محفزاً لبعض النجوم لارتداء قميص ميلان واللعب بجانبه.

وارتبط اسم أكثر من لاعب بالانتقال إلى ميلان خلال الميركاتو الشتوي المقبل، يأتي في مقدمتهم الصربي نيمانيا ماتيتش، لاعب وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي.