التطور التهديفي المُذهل لراشفورد يُثير التساؤلات

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

نشرت صحيفة التيليجراف البريطانية تقريرًا عن أسباب تطور اللاعب الانجليزي ماركوس راشفورد مهاجم مانشستر يونايتد الانجليزي وزيادة أرقامه التهديفية.

أصبح راشفورد مجنونًا بتسجيل الأهداف ولا يريد تفويت أي مباراة لدرجة طلبه المشاركة واصراره علي اللعب ضد نادي كولشيستر المتواضع في كأس انجلترا وهذا ما كان يفعله البرتغالي كريستيانو رونالدو والانجليزي واين روني وقت وجودهم في صفوف الفريق مع السير أليكس فيرجسون.

وقت الفراغ في مشاهدة اللاعبين الكبار

لا يلجأ للراحة او للنوم او للنزهة والخروج مثل أغلبية اللاعبين في أوقات فراغه، لكنه يجلس امام شاشة التليفزيون لمشاهدة تسجيلات لكبار اللاعبين أمثال ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو والبرازيلي نيمار وغيرهم من النجوم الكبار ليتعلم منهم ويطور من نفسه حتي هناك أوقات أفراد اسرته يجدوه غارق في النوم امام حاسوبه المجمول او هاتفه النقال وهو يشاهد مثل هذه الفيديوهات.

لا يتواصل مع أحد قبل المباريات الكبري

قبل كل المباريات الهامة يقوم بعزل نفسه بعيدًا عن أفراد أسرته وعن أصدقاءه وعن هاتفه، فقط يجلس مع كلبيه وحيدًا لرفع أقصي درجات التركيز وهذا ما حدث في الأسبوع قبل توتنهام ومانشستر يونايتد.

تعيين طباخ خاص

قام راشفورد بتغيير نظامه الغذائي وتعيين طباخ خاص يحافظ علي جسده بشكل علمي عن طريقة وجبات غذائية محددة وشُرب كميات كبيرة من الماء للحفاظ علي لياقته وقوة عضلاته.

تقليد كريستيانو رونالدو

أعلن راشفورد في العديد من المناسبات عن انه يتخذ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد و ريال مدريد السابق ونجم اليوفنتوس الحالي، عن قُدوة له ويريد ان يصل لنفس المستوي العالي الذي وصله الأسطورة البرتغالي، وعليه قام بتطوير قدمه اليسري حتي يُجيد التسديد والتمرير بكلتا القدمين بنفس الكفاءة وقام بتطوير الارتقاء الخاص به ليتميز بالضربات الرأسية القوية والمُركزة أسوة بقدوته.

لاعب كرة قدم مُثقف

حيث يجد راشفورد القراءة عقب المباريات وسيلة للراحة وصفاء الذهن وتنظيم أفكاره فيما هو قادم.

وشارك المهاجم الانجليزي الشاب صاحب الـ22 عامًا في 31 مباراة مع الشياطين الحمر بمختلف المسابقات ساهم في 24 هدف، حيث نجح في تسجيل 19 هدف وصنع 5 أهداف.