كبار الدوري الإنجليزي.. لم ينجح أحد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شهد السبت الكروي الممتاز و الجولة الـ23 من الدوري الانجليزي الممتاز احداثًا غريبة لم تكن سعيدة للأندية الكبري أصحاب الشعبية والجماهيرية العريضة، اذ تعثر الجميع بلا استثناء ولم ينجح أي نادي بالفوز في مباراته وانتهت جميعها بالتعثر بالتعادل او الهزيمة.

البداية من ملعب فيكاج رود الخاص بنادي واتفورد حيث فشل توتنهام هوتسبير في الفوز بالمباراة الرابعة علي التوالي له بالدوري الانجليزي بعد التعادل سلبيًا امام واتفورد لتتراجع نتائج الفريق بالفترة الأخيرة خاصة بالبريمييرليج ويحتل حاليًا بعد التعادل المركز الثامن بالدوري برصيد 31 نقطة بفارق 8 نقاط عن تشيلسي الرابع وهو المركز المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

فيما ارتفع رصيد واتفورد الذي تحسنت نتائجه مؤخرًا إلي المركز ال23 احتل بهم المركز السابع عشر بفارق نقطة واحدة فقط عن مراكز الهبوط.

وأهدر مهاجم واتفورد تروي ديني ركلة جزاء لفريقه في الدقيقة 70، تصدى لها جازانيجا حارس توتنهام لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي.

وفي ملعب السانت جيمس بارك الخاص بنادي نيوكاسل، تعثر تشيلسي بالخسارة امام الفريق المحلي للمدينة بهدف قاتل لإيراك هايدين في الدقيقة 90.

نيوكاسل نجح في تحقيق أول فوز له في الدوري في الخمس مباريات الأخيرة، مباراة غريبة كان تشيلسي المُسيطر علي معظم أحداثها لكن بلا خطورة حقيقية او فرص محققة في المقابل اعتمد نيوكاسل علي الدفاع مع الاعتماد علي الهجمات المرتدة ونجح في تحقيقه أكثر من ما يتمني بهدف فوز قاتل باللحظات الأخيرة.

بهذه النتيجة بقي تشيلسي في المركز الرابع برصيد 39 نقطة وأصبح مُهدد بفقدانه في حال نجح مانشستر يونايتد في الفوز علي ليفربول في قمة الدوري الانجليزي مساء اليوم، بينما ارتفع رصيد نيوكاسل إلي 29 نقطة قفز بهم للمركز الثاني عشر.

ولم يكتفي السبت الحزين بنتائجه السلبية علي كبار لندن ولكن استمرت الليلة التعيسة علي قطب مدينة مانشستر وفريق مانشستر سيتي الذي تعثر علي ملعبه ووسط جماهيره بنيران صديقة واكتفي بالتعادل الايجابي المُخيب بهدفين لكل فريق أمام كريستال بالاس ليفقد الفريق نقطتين غاليتين يُنهي بهم اي امال له ولو نظريًا في المنافسة علي البطولة.

وسجل الأرجنتيني سيرخيو أجويرو هدفي فريقه لتستمر أرقامه القياسية مع السيتيزينز بينما سجل التركي توسون ومدافع السيتي فيرناندينو هدف اخر في مرماه.

وبذلك، رفع مانشستر سيتي رصيده إلى 48 نقطة يحتل بهم المركز الثاني ليبتعد أكثر فأكثر عن المتصدر ليفربول بفارق 13 نقطة وللأخير مباراتين مؤجلتين ، في المركز الثاني، كما ارتفع رصيد كريستال بالاس إلى 30 نقطة، في المركز التاسع.

فيما فشل ايفرتون بقيادة مدربه الايطالي الشهير كارلو أنشيلوتي في تحقيق الفوز امام ويستهام بالملعب الاولمبي بلندن واكتفي الفريقان بالتعادل الايجابي 1/1 ، ليرتفع رصيد ايفرتون للنقطة 29 بالمركز ال11 بينما مازال ويستهام يونايتد في منطقة الخطر ويحتل الفريق المركز الـ16 برصيد 23 نقطة.