بالأرقام – أجويرو يتفوق علي الجميع ويدخل تاريخ الدوري الانجليزي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

اقتحم النجم الأرجنتيني سيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي الانجليزي قائمة الهدافين التاريخيين  للدوري الانجليزي الممتاز.

وسجل أجويرو 3 أهداف “هاتريك” للسيتي خلال فوز فريقه على أستون فيلا بنتيجة 6-1 خلال الجولة الـ22 من البريميرليج، ليصل إلى 177 هدفاً في المسابقة ويدخل ضمن قائمة الهدافين التاريخيين للدوري الإنجليزي.

وبات المهاجم الأرجنتيني أكثر اللاعبين الأجانب تسجيلا للأهداف في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 177 هدفا، متخطيا الفرنسي تييري هنري، أسطورة أرسنال.

وبشكل عام أصبح أجويرو في المركز الخامس في تاريخ هدافي البريمييرليح، متساويا مع فرانك لامبارد، أسطورة تشيلسي السابق، والمدير الفني الحالي لـ”البلوز” صاحب المركز الرابع برصيد 177 هدفا.

وجاء أندي كول أسطورة مانشستر يونايتد السابق في المركز الثالث برصيد 187 هدفا، بينما حل حل واين روني، نجم “الشياطين الحمر” السابق، في المركز الثاني برصيد 208 أهداف.

ولا يزال آلان شيرار أسطورة الكرة الإنجليزية السابق ونادي نيوكاسل يونايتد، محافظا على صدارة هدافي المسابقة عبر التاريخ برصيد 260 هدفا.

كما بات أجويرو أكثر لاعبي “البريمييرليج” تسجيلا لـ”الهاتريك”برصيد 12 هاتريك، متخطيا آلان شيرار، أسطورة نيوكاسل، إلا أن ذلك لم يمنع الأخير من أن يكون أول مهنئيه على الإنجازات التي حققها في تلك المباراة.

وكتب شيرار، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “مبارك يا أجويرو، إنه ليوم استثنائي للاعب استثنائي”.

وعلى الرغم من تقدمه في العمر وبلوغه 32 عاما، فإن أجويرو لا يزال ضمن أفضل المهاجمين في العالم؛ إذ سجل حتى الآن 18 هدفا خلال 21 مباراة هذا الموسم.

وتغنت صحف العالم بالأرجنتيني بعد الثلاثية التي سجلها في شباك أستون فيلا، والتي قادته لتحقيق العديد من الأرقام التاريخية.

صحيفة “ميرور” البريطانية أفردت عنوانا خاصا للمهاجم الأرجنتيني، وكتبت: “كون في المليون”، وكون هو اللقب الذي يطلق على المهاجم الأرجنتيني.

وسلطت الصحيفة الضوء على الهاتريك الذي سجله أجويرو، والذي ساعده على تخطي شيرار ليصبح أكثر اللاعبين تسجيلا له في الدوري الإنجليزي الممتاز.

صحيفة “التايمز” عملت على تقسيم الأهداف الـ177 التي سجلها أجويرو في الدوري الإنجليزي الممتاز، والتي جعلته رابع الهدافين التاريخيين للمسابقة.

وسجل أجويرو 126 هدفا بقدمه اليمنى، و33 بقدمه اليسرى، و17 هدفا برأسه، بالإضافة إلى هدف وحيد عن طريق الصدر، ليكون مجموع ما سجله 177 هدفا.

في المقابل، احتفت صحيفة “آي سبورت” باللاعب الأرجنتيني بطريقة مبتكرة، حيث كتبت اسمه الذي ينتهي بحرف “O” باللغة الإنجليزية، وكررت هذا الحرف 177 مرة، في إشارة إلى عدد الأهداف التي سجلها.

وبعيدا عن الصحف، كان الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، أبرز اللاعبين الذين احتفوا بمهاجمه الأرجنتيني، معتبرا أن ما حققه في تلك المباراة جعله أسطورة، واصفا إياه بأنه لاعب رائع.

غير أن هذا الاحتفاء توارى مع سؤال المدرب الإسباني حول ما إذا كان أجويرو هو اللاعب الأفضل الذي دربه في مسيرته، حيث جاءت إجابته سريعة وقاطعة: “الأفضل هو ميسي”.

وتولى جوارديولا تدريب الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد برشلونة الإسباني، في الفترة بين عامي 2008 و2012، ليقدم اللاعب واحدة من أفضل مستوياته في تلك الفترة، ويعتبر الكثيرون أن المدرب الإسباني كان له عامل السحر في ظهوره بتلك المستويات.

سؤال آخر جاء لجوارديولا حول إذا ما كان أجويرو هو أفضل مهاجم تولى تدريبه، فرد المدرب الإسباني مجددا: “ميسي هو أفضل لاعب رقم 9 و10 و11، و7 و6 و5 و4”.

وأضاف: “ولكن أجويرو من بين أفضل اللاعبين الذين قمت بتدريبهم بالتأكيد، قلت من قبل إنه سيموت وهو يسجل أهدافا، هو موهوب في هذا الأمر”.

ولم تكن تلك المرة هي الأولى التي يعود فيها جوارديولا للحديث عن ميسي، حيث قام بذلك أيضا عندما سأله أحد الصحفيين، الموسم قبل الماضي، عما إذا كان لاعب الوسط البلجيكي كيفين دي بروين يمكنه الوصول إلى مستوى ميسي، ليؤكد أنه لا يمكن لأحد الوصول لذلك.

ويلعب أجويرو للسيتي منذ انضمامه إليه في عام 2011 قادماً من أتلتيكو مدريد الإسباني، وقد حقق مع الفريق مختلف الألقاب المحلية، أبرزها 4 بطولات للدوري الإنجليزي.