بالأرقام – 2019 أسعد سنوات السنغالي ماني

“من المخزي أن يحصل ساديو ماني على المركز الرابع في سباق الكرة الذهبية”، حين يقول الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة الإسباني تلك الكلمات، فهذا يكفي لمعرفة قيمة وحجم ما قام به الجناح السنغالي، نجم فريق ليفربول الإنجليزي في 2019.

لقد تحول ماني في 2019، من ثاني أهم لاعبي ليفربول الإنجليزي خلف المصري محمد صلاح، إلى اللاعب الأهم في تشكيلة المدرب الألماني يورجن كلوب، على الأقل هجومياً، إذا لم يكن الأهم إجمالاً.

بالنظر إلى أهمية الأهداف التي سجلها ماني، وكذلك توقيتها ودوره في حسم المباريات، ثم رصد ما حققه مع منتخب بلاده السنغال سنعرف القيمة الحقيقية للاعب السنغالي المهاري.

ماني الدوري الانجليزي

توج ماني في الموسم الماضي بلقب هداف الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 22 هدفاً مناصفة مع زميله صلاح، والجابوني بيير إميريك أوباميانج لاعب أرسنال، ليكلل السنغالي موسمه الرائع بإنجاز فردي مستحق.

ولكن أين تكمن أهمية أهداف ماني؟.. هذا ما سيتضح في السطور التالية..

لنبدأ من الموسم الماضي، 2018-2019، وأهداف ماني في 2019، في فوز 4-3 على كريستال بالاس في الجولة الـ23 يوم 19 يناير، سجل ماني الهدف الرابع الذي أمن الفوز قبل أن يقلص ماكس ماير الفارق.

في المباريات التي تلت لقاءات بالاس، سجل ماني هدف تقدم فريقه، ضد ليستر سيتي ووست هام يونايتد وبورنموث وثنائية ضد واتفورد ثم عاد ضد فولهام وتشيلسي وأخيراً ولفرهامبتون.. 7 مباريات حاسمة في صراع الريدز على اللقب مع سيتي، ضمن آخر 15 مباراة منهما مباراتان انتهتا بالتعادل السلبي، أي أنه كان الأكثر حسماً بين لاعبي فريقه، هذا في النصف الثاني فقط من الموسم دون التطرق للنصف الأول.

في الموسم الحالي، ماني هو هداف ليفربول في البريميرليج، ولقد سجل هدف فريقه الأول، ضد كل من ساوثهامبتون ونيوكاسل يونايتد وليستر سيتي، بالإضافة لهدف الفوز القاتل في الدقيقة الـ94 على أستون فيلا، ثم الهدف الأول ضد كريستال بالاس.

وها هو ما جعل ماني يقود ليفربول لصدارة الدوري الإنجليزي الممتاز بفقدان نقطتين فقط بعد 16 جولة.

دوري أبطال ماني

كان ماني هو العنصر الأهم في كتيبة بطل أوروبا 2019، في المراحل الإقصائية من دوري أبطال أوروبا، سجل ثنائية حاسمة في فوز 3-1 على بايرن ميونيخ في ثمن النهائي، الهدفين الأول والثالث في موقعة أليانز آرينا كان وزنهما ذهباً.

في النهائي ضد توتنهام هوتسبير حصل على ركلة الجزاء التي جعلت ليفربول متقدماً من الدقيقة الثانية حتى النهاية.

وحتى في لقاء ربع النهائي السهل ضد بورتو في البرتغال، هو من افتتح رباعية الريدز التي مهدت لفوز ساحق.

أما في النسخة الحالية ورغم تسجيل هدفين فقط، فكان ماني صاحب أول أهداف الريدز في البطولة في فوز 4-3 المثير على ريد بول سالزبورج.

ماني كأس الأمم الأفريقية

كان ماني حاسماً عبر تسجيل 3 أهداف في كأس أمم أفريقيا في تأهل بلاده لنهائي المسابقة، التي خسرتها السنغال ضد الجزائر في ملعب القاهرة الدولي.

سجل ماني ثنائية حاسمة ضد كينيا في ختام الدور الأول قادت بلاده لثمن النهائي، ثم أحرز هدف الفوز في دور الـ16 على أوغندا، ليحل ثانياً في قائمة الهدافين.

شخصية ماني

إن شخصية ماني الخيرة لديها بعض علامات الاستفهام من قبل بعض جمهور زميله محمد صلاح فخر العرب، يتهمون الدولي السنغال بأنه يتعمد عدم التمرير إلى صلاح أحياناً ولا يحب مساعدته.

هذا في الوقت الذي قام الصحفي المصري المنوط به منح الصوت المصري في جائزة الأفضل “ذا بيست” التي يمنحها الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” إلى ماني بدلاً من صلاح، ليثير جدلية الوطنية أم الأحقية الفنية، من جانب، ويتسبب في غضب صلاح في واقعة محو اسم المنتخب من حسابه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من جانب آخر.

ثم لا يتوقف ماني عن أفعاله التي تنم عن صلاح أخلاقي ورقي وتدين سواء بالأعمال الخيرية أو التبرعات أو أشياء أخرى.

ثم فجأة نجد ماني ينفعل في وجه صلاح بشكل علني عند استبداله في إحدى المباريات، متهماً صلاح بعدم التمرير إليه، وهي تهمة توجه إليه أيضاً.

ماني يعد الأقرب للفوز بجائزة أفضل لاعبي قارة أفريقيا، حيث يعد مرشحاً للتفوق على صلاح وإغضابه مجدداً، مثلما أغضبه منح صوت الصحفي المصري لصلاح في جائزة الفيفا، خاصة أن الفرعون المصري الذهبي يعشق التحديات دائماً ويحب التتويجات التي اعتاد عليها في السنوات الماضية.

ولكن بعيداً عن كل تلك التفاصيل غير الفنية، فيبقى ماني في 2019، أحد أهم لاعبي العالم بشهادة لاعب بحجم وقدرات وتاريخ ليونيل ميسي.