أبرز ما ينتظره جمهور الدوري الانجليزي مع بدء جولة البوكسينج داي

تمثل عودة نادي ليفربول إلي الدوري الانجليزي الممتاز، عقب تتويجه مؤخراً بكأس العالم للأندية، وجلوس الإسباني مايكل أرتيتا والإيطالي كارلو أنشيلوتي على دكة بدلاء أرسنال وإيفرتون، فاصلاً من الإثارة خلال جولة “البوكسينج داي” التقليدية، يوم الخميس 26 ديسمبر، في البريميرليج.

وتستغل كرة القدم البريطانية أعياد الميلاد، للإسراع في جدول المباريات، حيث ستقام جولتان في غضون 3 أيام فقط، هما 19 و20.

وتعد مواجهة ثنائي القمة بين ليفربول وليستر سيتي في معقل الأخير، كينج باور ستاديوم، هي الأبرز في الجولة الـ19، حيث إن فريق “الثعالب” هو أقرب الملاحقين لـ”الريدز” بفارق 10 نقاط، علماً بأن فريق المدرب الألماني يورجن كلوب لديه مباراة مؤجلة أمام وست هام يونايتد.

وحقق ليستر 8 انتصارات متتالية قبل تراجع النتائج في آخر جولتين، بالتعادل أمام نورويتش سيتي (1-1) والخسارة أمام مانشستر سيتي 3-1 وقبل هذه السلسلة من الانتصارات جاءت خسارته أمام “الريدز” في الآنفيلد بهدفين لواحد، حيث سجل أصحاب الأرض هدفين عبر ساديو ماني وجيمس ميلنر وقلص بعدها جيمس ماديسون الفارق.

وسترغب كتيبة الليفر في الجولة المعروفة باسم يوم الصناديق (بوكسينج داي)، في الحفاظ على سجلها خالياً من الهزائم، حيث فاز الفريق بطل أوروبا بـ17 مباراة وتعادل في واحدة أمام مانشستر يونايتد بهدف لمثله في أولد ترافورد.

وسيختتم مانشستر سيتي، حامل اللقب في آخر نسختين وصاحب المركز الثالث حالياً بفارق 11 نقطة مؤقتاً عن ليفربول ونقطة عن ليستر، الجولة، يوم الجمعة، بمواجهة ثأرية خارج قواعده أمام وولفرهامبتون، الذي فاز عليه في الدور الأول بملعب الاتحاد بثنائية نظيفة سجلها الإسباني اداما تراوري.

وسيسعى أبناء المدرب الإسباني بيب جوارديولا لإثبات جدارتهم وتحقيق الانتصار الثالث التوالي على منافس قوي، بعد هزيمة أرسنال وليستر، حيث يحل وولفرهامبتون المركز السادس في البريمييرليج، وتعادل مع فريقين كبيرين كذلك مثل مانشستر يونايتد وأرسنال بنفس النتيجة (1-1).

أما تشيلسي، رابع الترتيب بـ32 نقطة والبعيد بـ6 نقاط عن “السيتيزنز” وبالتالي عن المراكز المؤهلة مباشرة لدوري الأبطال، ساوثامبتون بغرض مواصلة قطار الانتصارات، الذي استعاده الجولة الماضية أمام توتنهام بثنائية نظيفة بعد خسارته في 4 من الجولات الـ5 السابقة لانتصاره الثمين في ديربي لندن.

ويرغب “البلوز” في استغلال تراجع نتائج ضيفه الذي يحل في الترتيب الـ17 ويبتعد بـ3 نقاط عن منطقة الهبوط، لتحقيق انتصار يعزز من وجوده داخل المربع الذهبي، بينما سيحل أرسنال ضيفاً على بورنموث، في أول مباراة تحت قيادة مدربه الجديد الإسباني ميكيل أرتيتا، الذي رحل عن “السيتيزنس” كمدرب مساعد لجوارديولا.

ويعاني “المدفعجية” من أزمة عميقة على مستوى النتائج، حيث حققوا انتصاراً وحيداً (أمام وستهام) في آخر 10 جولات، ليحل الفريق في المركز الـ11 بعيداً بـ9 نقاط عن المربع الذهبي، وسيواجه فريقاً لا يمر أيضاً بأفضل حال مع المدرب إيدي هوي، حيث يحل في الترتيب الرابع عشر.

ورغم خسارته في 6 من آخر 7 مباريات، إلا أن بورنموث نجح في تحقيق انتصار ثمين على تشيلسي في ستامفورد بريدج في الجولة قبل الماضية.

وكذلك الحال مع إيفرتون، الذي سيخوض مباراته تحت قيادة أولى للإيطالي كارلو أنشيلوتي، على ملعبه جوديسون بارك أمام بيرنلي.

ويمر إيفرتون، صاحب المركز الـ15، بفترة نتائج جيدة رغم اقترابه من مراكز الهبوط، حيث فاز على تشيلسي 3-1 وتعادل أمام مان يونايتد وأرسنال في آخر 3 جولات، وسيواجه منافساً قادماً من انتصارين، بيرنلي، ويحل في منتصف الجدول.

وجلس أنشيلوتي بالكاد 11 يوماً منذ انفصاله عن نابولي الإيطالي.

وينطلق “البوكسينج داي” اليوم الخميس بمواجهة بين توتنهام صاحب المركز السابع أمام برايتون الذي يحتل المرتبة الـ13 وسيختتم اليوم لقاء مانشستر يونايتد صاحب المركز الثامن أمام نيوكاسل يونايتد صاحب المركز التاسع بفارق الأهداف.

وستهشهد الجولة أيضاً مواجهات أستون فيلا، الذي يأمل في الابتعاد عن منطقة الهبوط، أمام نورويتش سيتي، صاحب المركز قبل الأخير، وكريستال بالاس (المركز الـ12) أمام ويستهام يونايتد (16) وشيفيلد يونايتد، خامس الترتيب، أمام واتفورد، الذي يقبع في قاع الجدول بـ12 نقطة.