بالأرقام – ليفربول يتسبب في دخول كين تاريخ توتنهام

حقق المهاجم الانجليزي هاري كين قائد توتنهام الانجليزي  أرقاما تاريخية، بعدما سجل هدفا في شباك ليفربول الانجليزي، خلال المباراة التي تجمعهما، ضمن منافسات الجولة العاشرة من الدوري الانجليزي الممتاز.

اللاعب الإنجليزي صاحب الـ26 عاما، افتتح التسجيل في المباراة لصالح توتنهام في الدقيقة الأولى بضربة رأسية من متابعة لتسديدة الكوري سون هيونج مين التي اصطدمت بالقائم لتعود لكين و يسجلها في الشباك.

وأصبح هاري كين ثالث الهدافين التاريخيين للفريق اللندني برصيد 174 هدفا خلال 131 مباراة بمختلف المسابقات، متساويا مع مارتن تشيفرز الذي سجل نفس عدد الأهداف في 118 مباراة فقط.

ورفع كين رصيده إلى 6 أهداف في شباك ليفربول، ليصبح الهداف التاريخي لمواجهات “الريدز” و”السبيرز” في البريمييرليج، متساويا مع روبي فاولر أسطورة “الريدز”.

كما أصبح كين ثالث لاعب في تاريخ المسابقة يسجل هدفا ضد ليفربول على ملعب “أنفيلد” خلال أول 60 ثانية من مباراة بعد مات إليوت مع ليستر سيتي في أغسطس 1997، وأوليفييه داكورت لصالح إيفرتون في أبريل 1999.

ويعد ذلك الهدف الثالث الذي يسجله هاري كين في الدقيقة الأولى من مباراة بالبريمييرليج، متساويا مع واين روني أسطورة مانشستر يونايتد وثيو والكوت، نجم أرسنال الأسبق.

ورفع كين رصيده إلى 6 أهداف متقدما بها إلى المركز الرابع في ترتيب هدافي المسابقة هذا الموسم متساويا مع تيمو بوكي لاعب نوريتش سيتي، وخلف رحيم سترلينج جناح مانشستر سيتي وبيير إيمريك أوباميانج مهاجم أرسنال بـ7 أهداف لكل منهما.

ويأتي تامي أبرهام مهاجم تشيلسي في الوصافة مع سيرخيو أجويرو مهاجم السيتي، بينما يتصدر جيمي فاردي لاعب ليستر سيتي القائمة بـ9 أهداف.