ميندي يستمر بالتفوق علي مارسيلو

ميندي يستمر بالتفوق علي مارسيلو

قبل أن يحتفل بالهدف الثاني للبرازيلي كاسيميرو لاعب ريال مدريد ضد إشبيلية نظر زيدان إلى يمينه وركز عينيه على أحد لاعبيه الذين كانوا يستعدون فيرلاند ميندي، وأمر تشيندو بأن يحل الفرنسي محل مارسيلو قبل أن يستحوذ إشبيلية  على وسط الميدان، رد فعل فوري بقصد البحث عن الموثوقية والثقة على المستوى الدفاعي والذي يبدو أن البرازيلي لم يقدمه.

جاء ميندي من اللعب كأساسي في مباراتي كأس السوبر الإسبانية، في المباراة الأولى ضد فالنسيا لعب الفرنسي ما مجموعه 71 دقيقة.  قرر زيزو، الذي كان متفوق 0-3 أن يمنح مارسيلو 19 دقيقة بعد شفائه من الإصابة وأراد أن يكون جاهز للنهائي في حال احتاج إلى مساهمته. ربما كان هذا هو السبب في أن المدرب البلانكوس قرر اليوم منحه الاساسية ضد إشبيلية.

لم تكن مياراة مارسيلو رائعة. كان من الصعب على البرازيلي اللعب، خاصة على المستوى الهجومي، وهو أمر ليس من عادته القيام به، وفي عدة مراحل من المباراة واجه صعوبة في الرحوع لتغطية مكانه كما حدث في هدف الهولندي دي يونج.

ربما كانت تلك هي الأسباب التي دفعت زين الدين زيدان إلى التغيير. اليوم ومع إنتصاف الموسم الحالي، يعتمد زيدان على ميندي في الدفاع أكثر من مارسيلو. البيانات في هذا المركز تعطي الحق للمدرب الفرنسي.  مع ميندي في الملعب وصل ريال مدريد ل514 دقيقة دون أن يدخل مرماه أي هدف. على الرغم من أنه على المستوى الهجومي فإنه ليس لديه العمق ولا القدرة ولا التوليفة أفضل من البرازيلي.

حتى الآن هذا الموسم بدأ ميندي كأساسي 13 مرة و10 مرات لمارسيلو الذي لم يكن في العديد من المباريات متاحًا لزيدان بسبب مشاكل بدنية. هذا الأسبوع سيلعب زيزو مرة أخرى مباراتين يفترض أن يقوم فيهما بالمداورة، مباراة واحدة في كوبا ديل ري ضد يونيونستاس والأخرى في الدوري ضد بلد الوليد. يكمن السؤال في معرفة اللاعب الذي سيراهن عليه مدرب البلانكوس في الجانب الايسر عندما تصل المباريات المهمة مثل دوري الأبطال ضد مانشستر سيتي أو في مواجهة المنافسين المباشرين على لقب الدوري الاسباني.

0 Shares: