بالأرقام.. راموس وفاران حصن مدريد المنيع

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

عاد الحديث من جديد عن الحارس البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمي ريال مدريد، الذي تلقى هدفاً يوم الأربعاء الماضي أمام فالنسيا، بعد ثلاث مباريات متتالية دون تلقي أي هدف، لكن قلبي دفاع الفريق سيرخيو راموس كابتن الفريق وزميله رافائيل فاران يلعبان موسمهما الحالي بشكل مذهل، لقد أصبح ثنائي قلب الدفاع مركزيان للغاية ولا يمكن المساس بهما تقريباً، ثنائية ناجحة بشكل ممتاز حتى الآن.

في هذا الموسم، لم يخسر الفريق الملكي سوى مباراتين، ضد باريس سان جيرمان بالبارك دي برينس وريال مايوركا، وفي المباراتين لم يلعب هذا الثنائي، في باريس كان راموس غائبًا، وفي مايوركا غاب فاران، في 18 مباراة اجتمع بها هذا الثنائي حقق الفريق الملكي 10 انتصارات، 8 تعادلات.

لقد شكلوا الثنائية في متوسط خط الدفاع في 18 مباراة هذا الموسم، أربع مباريات في دوري أبطال أوروبا و14 مباراة في الدوري الاسباني، حقق ريال مدريد فيها 10 انتصارات وتعادل في 8 مباريات.

الفريق الأبيض لا يعرف الهزيمة معهم عندما يكونوا أساسيين، بالإضافة إلى ذلك، في تسع من هذه المباريات ال18 مع تواجد هذا الثنائي، أنهى الفريق المباراة دون أن يتلقى هدفاً.

يعيش فاران وراموس في لحظة مذهلة وهما جزء مهم من تعافي مدريد بعد البداية السيئة للموسم. كلاهما لم يتغيب بسبب الإصابات وقد تمكن زيدان من الضغط عليهما بدون راحة، هناك 18 لاعباً من ريال مدريد قام بالمرور على العيادة، لكن راموس وفاران لم يصلا إلى هناك من أجل الدفاع عن مدريد.

عندما يلعب زميلهم البرازيلي ايدير ميليتاو كان يظهر الإلتزام بشكل جيد، لكنه لم يستطع خطف المركز الأساسي، بجانب كورتوا، الذي يشكل جداراً.

منذ أول ظهور لهما معاً كمدافعين عام 2011، أصبح راموس وفاران أحد أفضل الثنائيات الدفاعية في العالم، وقد لعبوا معاً دوراً مهماً في العصر الذهبي الأخير للنادي.

هذا الموسم، على الرغم من وصول ميليتاو، إلا أنهم ظلا ثنائي لا يمكن المساس به في الدفاع.