مدربون خرجوا من جنة ريال مدريد بالعقد الأخير إلي اندية متوسطة في انجلترا في 2019

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شهد عام 2019 مفارقة غريبة بوجود 4 مدربين سبق لهم تدريب ريال مدريد الإسباني في العقد الأخير على رأس الأجهزة الفنية لفرق لم يسبق لها الفوز بلقب الدوري الانجليزي الممتاز.

وتستعرض معكم مدربين خرجوا من جنة النادي الملكي وانتهى بهم المطاف في أندية لم تتذوق طعم الفوز بلقب البريمييرليج:

1- جوزيه مورينيو

كان البرتغالي جوزيه مورينيو أحد المدربين الذين تولوا تدريب الريال في آخر 10 سنوات، وذلك بعد وصوله لملعب “سانتياجو برنابيو” عام 2010، قبل أن يرحل عنه بعد 3 مواسم.

ورغم توليه تدريب تشيلسي ومانشستر يونايتد بعد رحيله عن النادي الإسباني، فإن مورينيو انتهى به الحال مؤخرا مدربا لتوتنهام هوتسبير منذ 20 نوفمبر الماضي.

وينطبق الوضع ذاته على توتنهام، الذي لم يظفر أبدا بلقب البريمييرليج، لكنه نجح في استقطاب مدرب بقيمة وحجم مورينيو، الذي كان مدربا لريال مدريد حتى وقت قريب.

2- كارلو أنشيلوتي

ونجح نادٍ آخر لم يسبق له التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في استقطاب أحد مدربي الريال السابقين، وذلك بعدما تعاقد إيفرتون مع الإيطالي كارلو أنشيلوتي لتولي المهمة مع نهاية ديسمبر الجاري.

وسبق لأنشيلوتي العمل مدربا للفريق الملكي بين عامي 2013 و2015، ليقود الفريق لقنص لقب دوري أبطال أوروبا العاشر في تاريخ النادي عام 2014.

وأثبت وصول أنشيلوتي إلى ملعب “جوديسون بارك” أن أندية الوسط في البريمييرليج لم تعد أقل مكانة في أعين المدربين الكبار من ناد بحجم ريال مدريد، رغم الفارق الفني والتاريخي بينهم.

3- رافائيل بينيتيز

سبق للمدرب الإسباني رافائيل بينيتيز تدريب الريال لفترة وجيزة بدأت في يونيو 2015، وانتهت سريعا مطلع يناير 2016 بسبب سوء النتائج على المستوى المحلي.

وبعد مرور شهرين، أعلن نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي تعيين بينيتيز مدربا للفريق، ليستمر معه لمدة 3 سنوات.

وجاء الفراق بين الطرفين في منتصف عام 2019، وبالتحديد في يونيو الماضي، لكنه أمضى 6 أشهر على الأقل مع الفريق هذا العام.

ولم يسبق لنيوكاسل التتويج بلقب البريمييرليج، منذ بداية النسخة الحديثة للدوري عام 1992، لكن بينيتيز اختاره كوجهة له بعد رحيله عن النادي الملكي.

4- مانويل بيلليجريني

وكان التشيلي مانويل بيليجريني أول مدرب يقود الفريق الملكي منذ بدء فلورنتينو بيريز، رئيس النادي، مشروعه الجديد فور عودته إلى رئاسة العملاق الإسباني، عام 2009.

ولم يستمر بيليجريني في منصبه سوى عام واحد، ليرحل دون أن يتوج بأي لقب عام 2010، ليخلفه مورينيو في منصبه.

وتولى بيليجريني تدريب عدة فرق في إنجلترا وإسبانيا بعد ذلك، قبل أن يحط الرحال في نادي وست هام يونايتد في مايو 2018.

ولم يسبق للفريق ان فاز بلقب البريمييرليج من قبل، وتمت إقالة المدرب التشيلي منذ أيام قليلة من تدريب الهامرز بسبب سوء النتائج.