زيدان وسيلاديس من الصداقة إلى المواجهة

زيدان وسيلاديس من الصداقة إلى المواجهة

يتقابل الصديقان زين الدي زيدان مدرب ريال مدريد والبرت سيلاديس مدرب فالنسيا لأول مرة كمدربين بعدما رفعا دوري أبطال أوروبا التاسعة مع ريال مدريد في هامبدون بارك باسكتلندا عام 2002.

ستجمع مباراة اليوم الأحد في المستايا في الدوري الاسباني، صديقين جلبا المجد لريال مدريد ويدربان فريقين من بين أفضل 16 ناديا في أوروبا.

لاعبا الوسط السابقان تشاركا غرفة الملابس في البرنابيو قبل 17 عاما وقادا مدريد لأحد أكبر إنجازاته: البطولة الأوروبية التاسعة التي يتذكرها الجميع بهدف زيزو التاريخي. كانا معا من أهم لاعبي ذلك الفريق التاريخي رفقة أسماء أخرى عظيمة مثل: فيجو، ماكيليلي، جوتي ومكمانمان.

وصل سيلاديس لمدريد عام 2000 قبل زيزو الذي حط الرحال في سانتياجو برنابيو عام 2001. صرح سيلاديس آنذاك: “إنه لمن دواعي الفخر أن ألعب إلى جوار لاعبٍ مثل زيدان”. توجا معا بدوري الأبطال وكأس الإنتركونتيننتال بيوكوهاما 2002 والسوبر الأوروبي.

غادر سيلاديس مدريد عام 2003 وافترق الرفيقان، لكن مسيرتهما التدريبية اجتمعت مجددا. زيدان سيطر على أوروبا بثلاثية دوري الأبطال التاريخية بينما نال سيلاديس كل الاحترام بعد تأهل فريقه لدور ثمن النهائي وقبلها فاز بيورو الشباب مع منتخب اسبانيا. ويوم الأحد سيلتقي الرفيقان على ملعب المستايا.