خارطة طريق مبابي للوصول إلى ريال مدريد

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

أشهر ديسمبر دائماً ما تكون مظلمة بالنسبة لكيليان مبابي ، في كل مرة من نهاية العام يتم تسليم الكرة الذهبية في بلاده ويشعر اللاعب بالإحباط لأنه لا يستطيع الوصول إلى تلك الجائزه.

اللاعب قد تأكد أن وجوده في باريس سان جيرمان يحرمه من التقدم للحصول على الجائزة لأن الدوري الفرنسي لا يتم تقديره من أي شخص ومشاركة الفريق الباريسي في دوري أبطال أوروبا تنتهي بخيبة أمل.

قبل عام واحد حل مبابي رابعاً في ترتيب الكرة الذهبية بعد مودريتش ، كريستيانو وجريزمان. وأظهر حينها استياءه ببعض التصريحات التي أظهرت أنه يريد المغادرة لأن فريقه لا يتطلع إلى أي شيء في أوروبا. أما الآن فشعوره بخيبة الأمل أصبح أكبر لأنه أحتل المرتبة السادسة في التصويت.

“إذا كنت في ريال مدريد ، لكنت الفائز بها” هذا ما قاله له المحامي دلفين فيرتيدين الذي وقع معه اللاعب لتحقيق هدفه ، ألا وهو : أن يصبح لاعباً لريال مدريد .

المحامي الجديد والمفاوض الخبير في العقود كانت كلماته بمثابة السوط في ذهن النجم الشاب. المحامي يخطط لأخذ الثور من قرونه مباشرةً نحو ما يريده .

اللاعب يعلم أن التألق في الدوري الأسباني ولعب دوري الأبطال مع الفريق الأبيض هو أفضل منبر للقتال على ما هو أكبر حيث يتم مشاهدة مباريات ريال مدريد في جميع أنحاء العالم. وقد قام مبابي ووالده ويلفريد والمحامي دلفين فيرثيدين بالفعل برسم خريطة الطريق للوصول إلى البيرنابيو.

الغضب الذي اظهره المهاجم حين تم إستبادله يوم الأربعاء من قِبل المدرب توخيل في الفوز على نانت 2-1 أعقبه غضب أخر بعد تغييره بالأمس امام مونبيلييه هو فصل آخر من الخلاف الشخصي الذي يعيشه مبابي في باريس سان جيرمان مع المدرب أولاً ثم مع النادي.

حيث قال المدرب “إنه يفتقر إلى الإيقاع” وهذه الكلمات قد أغضبت اللاعب الذي يريد المغادرة لكنه في نفس الوقت يشعر بأنه ملزم بموجب العقد مع باريس حتى عام 2022 .

من جانب أخر فقد رفض ناصر الخليفي الإستماع للعروض حتى الآن ، ومن جهة مبابي فهو لم يذهب إلى مكتب الرئيس ليخبره علانيةً أنه يريد الرحيل! .. لكن اللاعب يعلم أن الوقت قد حان.

المحامي يطلب ذلك ، يجب على اللاعب ووالده مقابلة الخليفي لإخباره برغبتهم في الرحيل ، هذه هي الخطوة الأولى من أجل بدأ أي عملية. ومن جهة ريال مدريد فلن يقوم النادي بأي مفاوضات إذا لم يقم اللاعب أولاً بالخطوة الأولى التي يوضح بها انه مستعد للمغادرة

وعند حدوث ذلك سيذهب النادي الإسباني مباشرةً للتحدث مع الخليفي واي اتفاق سوف يتم فقط من خلال حوار مباشر معه ، جميع الشائعات التي يتم تداولها ليس لها أي قيمة لأن اللاعب ليس لديه شرط جزائي وإذا لم يرغب باريس في انتقاله فلا يوجد شيء يمكن القيام به.

موقف باريس سان جيرمان أصبح واضحاً بتقديمهم عقد جديد للاعب لمدة ست سنوات براتب 30 مليون صافي. لكن اللاعب قد رفض لأن هدفه هو ريال مدريد والخطة المتفق عليها مع والده ومحاميه هي رفض التجديد دائمًا وإظهار رؤية ثابتة لمستقبله والتأكيد على رغبته في المغادرة.

وقد أوضح المحامي لمبابي ووالده ألا يسقطوا في إغراءات الأموال العربية التي لا حدود لها. لأنهم إذا كانوا ضعفاء فمن الممكن أن يوقعوا على استمرارية كيليان في باريس حتى سن الـ 27 وسيكون عليهم العيش في هذا الوضع لمدة ست سنوات أخرى وتضيع مسيرة اللاعب.

كما أخبرهم أنه على الرغم من رؤيتهم الكثير من المال في العقد الجديد إلا انه بإمكانهم كسب أكثر إذا كانوا ينتمون إلى ريال مدريد ، لأن عقود الإعلان ستتضاعف من حيث الكمية والسعر.

اليوم اللاعب واجهة للعلامات التجارية نايكي ، هوبلوت وجود جوت. لكن مع إرتداء الملابس البيضاء سيصبح هو راية النادي الأكثر شهرة في العالم وواجهة لأبطال الثلاثة عشر كأساً أوروبياً. تلك الشهرة التي عاشها كريستيانو لمدة تسع سنوات وفقدها الأن .
لقد حصل كيليان بالفعل على الكثير من الأموال في سن العشرين وحل حياة عائلته وفكر فقط في أن يكون أفضل لاعب كرة قدم على هذا الكوكب. وفي الوقت الحالي يتمتع الخليفي بالسلطة ، لكن الأمور ستتغير في العام المقبل. في الوقت الذي لن يتبقى فيه سوى عامين على نهاية عقد اللاعب الفرنسي.
وإذا لم يوافق الخليفي على التفاوض فسيفقد تلك السلطة في عام 2021 عندما لن يتبقى سوى عام واحد من عقد اللاعب وسينخفض سعره إلى 100 مليون كما حدث مع هازارد.
تفاوض ويلفريد مبابي مع باريس سان جيرمان في عام 2017 ونظر إلى المال حينها . اليوم سيحصل ابنه على المال في ريال مدريد لكن مع وجوده على منصة الكرة الذهبية ، فايزة العماري والدة مبابي تستمع إلى فيرثيدين وتحلم برؤية ابنها سعيدًا. لأنه اليوم ليس كذلك مع الملايين التي تحيط به.