بالأرقام.. زيدان يقود تغيير قواعد اللعبة في أوروبا

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

غادر زين الدين زيدان أولا، ثم غادر كريستيانو رونالدو.

كان ذلك في صيف عام 2018 الغريب، مع بقاء اللقب الثالث عشر من دوري أبطال أوروبا في متحف ريال مدريد. حاول النادي إعادة بناء صفوفه مرة أخري ، لكنه كان مستحيلاً بدون العنصرين البارزين والأساسيين في الفوز بدوري الأبطال لثلاثة مرات متتالية. عاد زيزو إلى الإنقاذ في الربع الأخير من الموسم التالي، لكنه لم يترك أي أثر ايجابي. سيبدأ عمله مرة أخرى في 2019/2020.
إنه أول مشروع لزيدان بدون كريستيانو. الأول الذي لا يملك فيه البرتغالي الذي يسجل هدف في كل مباراة، والذي لديه تأثير فوري على الإحصاءات. بدون CR7 ، يسجل مدريد زيدان 0.8 هدف لكل مباراة. من 2.5 في المواسم الثلاثة الأولى للفرنسي، إلى 1.7 حيث قمنا بتقييم 11 مباراة في الموسم السابق و 27 مباراة تم لعبها في الموسم الحالي. لقد تحمل بنزيمة جزءًا من مسؤوليات الرقم “7”، وخيب بيل التوقعات التي أشارت إليه على أنه رجل الفريق الجديد.

نظرًا لأن كريستيانو لا يمكن تعويضه، اختار زيدان تغيير قواعد اللعب. لقد نقل الأرقام الممتازة من الهجوم إلى الدفاع، مدريد أصبح يسجل أقل، ولكن أيضا يستقبل أهداف أقل. لم يعد له دفاع شفاف. على الرغم من بدايته السيئة، قام المدافعين بمدريد بتصحيح المسار ووصلوا لنسبة 0.81 هدف في المتوسط التي تم تلقيها لكل مباراة. في العام السابق وصل الرقم إلى 1.3. كان هذا الأسوأ في التاريخ الحديث للنادي، على الرغم من أنه ليس بعيدًا عن 1.2 هدفًا لكل مباراة حصل عليها مدريد في موسم 2016/2017.  هذا الفريق بلغ متوسطه 2.88 هدفًا في الهجوم، وهو حاجز يحفظه من كل الرعب تقريبًا.
ريال مدريد يدافع بشكل ممتاز عن مرماه، أرقامه أعلى بكثير من السجل الضعيف للغاية في موسم 2018/2019 حيث وصل معدل الإستقبال (1.45) وعلى ما يبدو هذا  يكفي حتى لآن لإبقاء مدريد في معركة اللقب. لا ننسى أن أول لقب، كأس السوبر الاسبانية  موجود بالفعل في المتحف.

ريال مدريد أفضل دفاع في الدوري الاسباني الأهداف الـ 13 التي إستقبلها فريقا مدريد لا مثيل لها في المنافسة المحلية. بالإضافة إلى القوة الدفاعية المعروفة لدى اتلتيكو مدريد في “عصر سيميوني”، تعمل البيانات على وضع العمل الجيد لمدافعي ريال مدريد في السياق ومقارنتها بالبطولات الأوروبية الكبرى.

في الدوري الإنجليزي الممتاز ورغم هيمنته الشرسة  تمكن كلوب ليفربول من إستقبال 14 هدفا أي هدفين أكثر من البلانكوس. إذا نظرنا إلى الدوري الألماني فإن أفضل رقم يتم تسجيله هو 18 هدفًا إستقبلها بوروسيا مونشنجلادباخ  الثاني في جدول البطولة الألمانية. في إيطاليا لا يعتبر إنتر ميلان متصدرا ولكن لديه أفضل دفاع ب16 هدفًا. أخيرًا في دوري الدرجة الأولى الفرنسي، المجال مفتوح لباريس سان جيرمان والذي رغم ذلك إستقبل هدف واحد أكثر من البلانكوس (13).

لإيجاد سجل دفاعي أفضل في الدوري من ريال مدريد عليك البحث عن بطولات أقل تنافسية. في البرتغال، إستقبل  بنفيكا وبورتو 6 و 9 أهداف على التوالي. وفي هولندا إستقبل AZ الكمار 11 هدفا.