«صداع» في «بايرن» بسبب كثرة الجاهزين

بدأ فريق بايرن ميونيخ الألماني في العمل مثل الماكينة، التي دارت ولا يستطيع أحد إيقافها، تحت قيادة المدرب المؤقت هانز فليك، لكن التوتر عاد للفريق، قبل مباراة باير ليفركوزن في الجولة القادمة من الدوري الألماني.

وتمثل كثرة اللاعبين الجاهزين أزمة في صفوف الفريق، وخلال المباراة الماضية، عاد المدافع جيروم بواتينج، ولاعب الوسط تياجو ألكانترا، إلى المشاركة مع الفريق، وتمت إراحة نجمي الفريق توماس مولر و جوشوا كيميتش تمت اراحتهم.

عودة بواتينج وآلابا، وجاهزية كيميتش ومولر، ستمثل صداعًا للمدرب المؤقت، إذ يريد جميع اللاعبين المشاركة، وخط وسط بايرن يمتلئ بأصحاب الأسماء الثقيلة، مع تمسك فليك بخط دفاعه المقنع والمكون من بافارد مارتينيو الابا ديفيز.

من المتوقع عودة كيميتش ومولر في خط الوسط، ووجود جوريتزكا وتياجو وتوليسو وجنابري وبيريزيتش وكومان وايضاً كوتينيو، هؤلاء سيتم الاختيار بينهم، الكرواتي بيريزيتش هو الوحيد الذي لم يبدأ به فليك كأساسي بعد.

ويحتل بايرن ميونيخ المركز الثالث بالدوري الألماني بعد مرور 12 جولة برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة وحيدة عن مونشنجلادباخ المتصدر، وضمن الفريق التأهل لدور الـ16 في دوري أبطال أوروبا بعد اكتساحه لبارتيزان بلجراد الصربي بسداسية.