القصة الكاملة لعودة بيب جوارديولا إلى ميونيخ

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

كتب – شادي محمد

في أوائل عام 2016 ، مباشرة بعد انتهاء حقبته في نادي بايرن ميونيخ الألماني ، قال المدرب الاسباني بيب جوارديولا: “سأعود إلى ألمانيا ، ربما كمدرب”.

عوامل تشير لاحتمالية عودة بيب جوارديولا إلى ميونيخ:

1- لا يزال يحافظ على اتصالات جيدة مع البافاريين.منذ بضعة أشهر فقط ، زار جوارديولا أرض التدريب وأرباب العمل في Säbener Straße .

2- شعرت عائلته بالراحة في ميونيخ. الأمر المختلف عما هو الحال في مدينة مانشستر. حيث تعيش زوجته وأطفاله في اسبانيا الآن .

3-مازال يملك شقته في وسط ميونيخ.

4- رهانه على ال 3سنوات،سبق ان قال جوارديولا أن سنته الرابعة في برشلونة كانت خطأ.لهذا السبب بقي 3سنوات فقط مع بايرن. في مانشستر سيتي ، هو الآن في السنة الرابعة ويبدو غير سعيد.

كان الضغط مرتفعًا،فقد تأخر السيتي بفارق 9 نقاط عن الصدارة بعد الهزيمة أمام ليفربول فهل حان وقت التغيير؟

5- مع صفقة شراء بايرن ميونيخ لـ الجناح الألماني ليروي ساني ، فإن بيب جوارديولا قد اكتشف أن بايرن مستعد الآن لإجراء الانتقالات البالغة 100 مليون ، والتي كانت لا تزال مستبعدة تمامًا ابان حقبته في بايرن ميونيخ .

عوامل تشير إلى عدم احتمالية عودة بيب جوارديولا إلى ميونيخ :

1- من بيئة جوارديولا قد سمع أن بيب بعد وقته في السيتي يدرس بجدية الالتزام مع منتخب وطني.
2- يحافظ الأسباني على اتصالات جيدة مع قطر ، التي ستستضيف كأس العالم في عام 2022. وتدريب المنتخب القطري سيكون مجديا ماليا.
ودرب المدرب الكتالوني الفريق البافاري في الفترة من 2013 وحتى 2016، وقاده لثلاثة ألقاب بالدوري الألماني ولقبي كأس ألمانيا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

ويحلم مسؤولون داخل النادي البافاري بعودة جوارديولا إلى ملعب أليانز أرينا، إذ سبق له قيادة الفريق بين عامي 2013 و2016، رغم فشله في تلبية طموحات جماهير الفريق، لعدم فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا.

وحتى الآن، لم يستطع غوارديولا قيادة مان سيتي للقب الأوروبي أيضًا، كما أنه بات بعيدًا عن الحفاظ على لقب البريمييرليغ، بعدما حلق ليفربول بالصدارة متقدما عليه بـ9 نقاط، مما يدفعه للتفكير في الرحيل بنهاية الموسم

يُذكر أن بايرن ميونيخ تم ربطه بالعديد من المدربين مثل مورينيو، أليجري، فينجر والأن جوارديولا عقب اقالة مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش لسوء النتائج.