اليورو.. جونيش: منتخب إيطاليا تفوق علينا.. والأمور إزدادت صعوبة

تابعونا على واتس كورة google news

أعترف شينول جونيش مدرب منتخب تركيا، بتفوق المنتخب الإيطالي في المباراة الإفتتاحية لبطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، والتي إنتهت بفوز الأتزوري 0-3 علي ملعب “الأولمبيكو”.

قال مدرب تركيا في تصريحات صحفية بعد اللقاء، “لعبنا مع المضيف في المباراة الافتتاحية. كانت توقعاتنا مباراة جيدة لكن الخصم كان متفوقا علينا. حاولنا اللعب بسيطرة في الشوط الأول لكننا لم نتمكن من التخلص من ضغط الخصم. “

أضاف، “كان هناك خصم متفوق. كانت سرعته وقدراته الفنية أفضل. بدأنا اللعب بشكل أكثر اقتناعًا من خلال إجراء تحولات أثناء ترك الدفاع. خسرنا أمام فريق أفضل منا”.

تابع جونيش، “النتيجة التي حصلنا عليها من مباراة اليوم كانت ستساهم في نجاحنا، لكن هذه بطولة. حتى لو فزنا ، فإن هذا السباق لن ينتهي. عندما تخسر، يصبح الأمر أكثر صعوبة. أمامنا مباراتان ، نحن  من سيرغب في الفوز بهما “.

حقق منتخب إيطاليا  فوزاً كبيراً علي تركيا، بنتيجة 3-0 في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الجمعة، في إفتتاح كأس الأمم الأوروبية علي ملعب “الأولمبيكو”.

أحرز ثلاثية منتخب إيطاليا، ميريح ديميرال لاعب تركيا (هدف عكسي)، شيرو إيموبيلي وإنسيني في الدقائق 53 و66 و79 علي الترتيب من أحداث المباراة.

شهدت الـ 45 دقيقة الأولي، علي سيطرة إيطالية حيث كان الأتزوري الاخطر، وهدد مرمي تركيا بأكثر من كرة خطيرة، مع وصول محدود للأتراك علي مرمي حيانلويجي دونارما حارس الطاليان.

فضل منتخب تركيا عدم الإندفاع الهجومي علي إيطاليا، وظل في وسط ملعبه مع خطف المرتدة وهو ما منح السيطرة للأتزوري.

وفي الشوط الثاني، إستحوذ المنتخب الإيطالي علي مجريات الأمور هجومياً وسط غياب تام للأتراك، ونجح لاعبي الأتزوري في إمتلاك وسط الملعب وتقديم كرة أكثر من رائعة، إنتهت بتسجيل ثلاثية، يخطف بها الطاليان أول إنتصار بـ يورو 2020.

وجاءت سيطرة المنتخب الإيطالي علي احداث الشوط الثاني، بسبب فارق اللياقة البدنية مع تركيا، الذى سقط لاعبيه بشكل مثير علي الحانب البدني، ما منعهم من الصمود أمام طوفان الأتزوري.

ويستعد المنتخب الإيطالي للعودة الى البطولات الكبرى من واجهة كأس أمم أوروبا 2020. التفاؤل يبدو كبيرًا خاصة بعد النتائج المشجعة التي حققها الأزوري مع المدرب روبيرتو مانشيني. فضلًا عن تأهله إلى يورو 2020 بكل سهولة.

عادة ما تلعب إيطاليا من أجل تحقيق اللقب خلال أي مسابقة تُشارك فيها. لكن الوضع تغير في العشرية الأخيرة. تراجعت النتائج بشدة حتى كانت النهاية هي نكسة مونديال 2018. وتزامن هذا التراجع مع تهاوي مستوى الدوري الإيطالي وتنافسية الأندية الإيطالية في أوروبا. لم يعد الكالشيو مُصدرًا للنجوم و صارت قائمة الأزوري خالية تقريبًا من الأسماء المرعبة.

لكن منذ تعيين روبيرتو مانشيني على رأس المنتخب، تغيرت عدة أشياء و تحسن مستوى الفريق كثيرًا. ربما لا تكون إيطاليا من ضمن المرشحين لتحقيق لقب يورو 2020. لكن يُخطئ من يظن أن الأزوري سيكتفي بتحقيق مشاركة مشرفة. ومن يدري قد يكون مفاجأة البطولة.

بينما يدخل منتخب تركيا بطولة يورو 2020، بطموحات كبيرة لتقديم أداءً مميزاً عن البطولة السابقة، خاصة في ظل المستوى المميز الذي قدمه الفريق في التصفيات المؤهلة للبطولة، وتأهله بعد إحتلاله المركز الثاني خلف المنتخب الفرنسي.

وأوقعت قرعة بطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020” منتخبات إيطاليا – سويسرا – تركيا – ويلز في المجموعة الأولى المتوازنة.

زر الذهاب إلى الأعلى