شبح الاعتزال يخيم على آسود الآطلس

 

خيم شبح الاعتزال الدولي بشدة على المنتخب المغربي لكرة القدم عقب خروجه من دور الـ16 لبطولة كأس الأمم الإفريقية، إثر خسارته 1-4 بركلات الترجيح أمام بنين أمس على ملعب “السلام” بالقاهرة .
وأعلن المغربي مبارك بوصوفة القائد الثاني للمنتخب المغربي عن اعتزاله اللعب الدولي في صفوف منتخب بلاده خلال المرحلة المقبلة والاكتفاء بما قدمه الفترة الماضية. كما أشار لاعب الوسط كريم الأحمدي في مناسبات عدة قبل وأثناء البطولة المقامة بمصر، أنه اتخذ القرار النهائي حول مشواره الدولي بـ”تعليق الحذاء” عند انتهاء المغامرة الإفريقية .
وكشف مصدر داخل الجهاز الفني عن حسم الثنائي نور الدين أمرابط صانع الألعاب، ومهدي بنعطية قلب الدفاع قرارهم بالاعتزال دوليا أيضا .
كما لوح أكثر من لاعب بورقة الاعتزال الدولي بسبب الإخفاق الإفريقي، وبينهم خالد بوطيب رأس الحربة الذي يقترب من عامه الاثنين والثلاثين سعيا وراء التفرغ لمسيرته مع الزمالك المصري، ويونس بلهندة لاعب الوسط
وطالب هيرفي رينار المدير الفني للمنتخب المغربي لاعبي أسود الأطلس بتأجيل أي قرارات تخص الاعتزال دوليا لحين العودة إلى البلاد، وعقد اجتماعا موسعا مع فوزي لقجع رئيس الاتحاد المغربي لكرة القدم لحسم موقفه من البقاء في منصبه أو عدمه .

 

يذكر ان المنتخب المغربي كان قد خرج بشكل مفاجئ من دور الستة عشر من كأس الأمم الأفريقية أمام بنين بعد الخسارة بركلات الجزاء الترجيحية.