مبولحي : أحلم باللقب و لكن القادم أصعب

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

 

رغم ندرة وجود تصريحات صحفيه له، الا ان ما حدث في ملعب 30 يونيو جعله يتخلى عن عقليته تلك وربما “خجله” من أجل التعبير عما يشعر به عقب الانتصار الثاني على التوالي، مؤكدا تطلعه لإسعاد الجزائريين من خلال العمل على العودة بالتاج الإفريقية إلى ارض الوطن، حيث صرح ريس وهاب مبولحي حارس مرمي منتخب الجزائر بعد نهاية المباراة امام السنغال ولو بشكل مقتضب: “سنبذل أقصى مجهود لدينا من أجل إسعاد الجزائريين وتحقيق أفضل النتائج في نهائيات كأس إفريقيا”.

“التتويج باللقب؟ سنبذل كل ما في وسعنا والتوفيق سيأتي من عند الله”
نجم نادي الاتفاق السعودي وبعدما أدى مباراة قوية وحافظ على نظافة شباكه للقاء الثاني على التوالي، أكد من جانبه أن حلم التتويج بكأس أمم إفريقيا سيكون متاحا إذا ما قدم اللاعبون أقصى ما لديهم من مجهود، حيث صرح في “بالحديث عن التتويج باللقب وإمكانية تطلعنا لذلك، أقول أننا سنقوم بكل ما في وسعنا وبعدها التوفيق يأتي من عند الله”.

“المباريات المقبلة صعبة وعلينا الحذر”
ويرفض مبولحي التهويل من النتيجة التي حققها المنتخب الوطني، حيث أن التأهل إلى الدور الثاني يبقى أمرا منتظرا، لتكون المواجهات المقبلة والأدوار الموالية هي المحك الحقيقي وفقا لإشارات حامي عرين رين الفرنسي السابق، حيث أنه صرح أيضا في حديثه المقتضب: “القادم سيكون أصعب للمنتخب الوطني، خاصة في ظل قوة البطولة حتى الآن وكذا المنتخبات الكبيرة التي ستتواجد في الأدوار القادمة بعد تجاوزنا للدور الأول”.