البحرين تكتب تاريخًا جديدًا في كأس الخليج

البحرين تكتب تاريخًا جديدًا في كأس الخليج

انضم منتخب البحرين لقائمة المتوجين بلقب كأس الخليج، بعد فوزه بالنسخة رقم 24 من المسابقة، للمرة الأولى في تاريخه، ليصبح سابع المنتخبات الحائزة على اللقب.

وفازت البحرين بلقب البطولة بعد مشوار مميز، أنهاه بالفوز على منتخب السعودية بهدف دون رد في المباراة النهائية.

وتعد هذه المرة الأولى التي يتوج بها المنتخب البحريني بلقب البطولة، منذ انطلاقها قبل 49 عاما، علما بأنه حل وصيفا في نسخ 1970 و1982 و1992 و2003.

ولحق المنتخب البحريني بـ6 منتخبات فازت باللقب من قبل، يتقدمها الكويت صاحب الرقم القياسي، الذي توج باللقب 10 مرات سابقة.

وتوج المنتخب السعودي والعراقي والقطري باللقب 3 مرات سابقة، فيما فاز منتخبا الإمارات وعمان باللقب مرتين.

أمر الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البحرين، بتعطيل العمل في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية يوم الإثنين، وذلك بمناسبة فوز منتخب بلاده بكأس الخليج 24، وجاءت تلك الخطوة، كمكافأة على الإنجاز التاريخي الذي حققه منتخب البحرين.

دخل البرتغالي هيليو سوزا، مدرب منتخب البحرين، تاريخ بطولة كأس الخليج، وذلك بعدما قاد المنتخب البحريني للتتويج ببطولة “خليجي 24″ للمرة الأولى في تاريخه.

سوزا صاحب الـ50 عاما، أصبح أول مدرب برتغالي يتوج باللقب الخليجي، ليحفر اسمه بحروف من ذهب في تاريخ البطولة التي انطلقت عام 1970.

وانضم سوزا لقائمة المدربين الذين حققوا اللقب مرة واحدة فقط، وأبرزهم الإماراتي مهدي علي والجزائري جمال بلماضي والمصري طه الطوخي والكويتي صالح زكريا والسعودي محمد الخراشي ومواطنه ناصر الجوهر والفرنسيان برونو ميتسو وكلود لوروا.

ويعد العراقي الراحل عمانويل داوود المعروف بـ”عمو بابا” أكثر المدربين تحقيقا للقب برصيد 3 مرات وذلك خلال نسخ 1979 و1984 و1988، وكانت جميعها مع منتخب بلاده.

ويأتي الصربي ليوبيسا بروشتش خلفه بلقبين مع الكويت خلال نسختي 1972و1974، متساويا مع التشيكي ميلان ماتشالا أيضا مع “الأزرق” في عامي 1996 و1998.