بالأرقام.. 3 مرشحين لقيادة برشلونة خلفًا لفالفيردي

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

باتت أيام إرنستو فالفيردي، المدير الفني لفريق برشلونة الإسباني، معدودة بعد خروج الفريق الكتالوني من بطولة كأس السوبر الإسباني، بالهزيمة أمام نظيره أتلتيكو مدريد بنتيجة 2-3، في نصف النهائي، الخميس الماضي، ملعب الجوهرة المشعة في مدينة جدة السعودية.

وأكدت تقارير صحفية إسبانية أن جارسيا بيمنيتا، مدرب الفريق الرديف، مرشح بقوة لخلافة إرنستو فالفيردي في تدريب النادي الكتالوني حتى نهاية الموسم الجاري.

وارتبطت عدة أسماء بتولي تدريب برشلونة بداية من الموسم المقبل، يأتي في مقدمتهم رونالد كومان، مدرب منتخب هولندا، وماوريسيو بوتشيتينو، مدرب توتنهام الإنجليزي السابق.

ماوريسيو بوتشيتينو

يعد الأرجنتيني ماريسيو بوتشيتينو، المدير الفني السابق لتوتنهام هوتسبير الانجليزي، أحد أبرز المرشحين لقيادة البارسا خلال الفترة المقبلة، نظرا للمستويات المميزة التي قدمها مع “السبيرز” خلال الفترة من 2014 حتى 2019.

بوتشيتينو قدم مستوى كبيرا مع “السبيرز”، حيث قاد الفريق اللندني في 293 مباراة بمختلف المسابقات، حقق خلالها الفوز في 160 مباراة وتعادل في 60 وخسر 73، وسجل الفريق تحت قيادته 559 هدفا واستقبل 322.

فضلا عن ذلك، فإن المدرب الأرجنتيني، على الرغم من عدم تدريبه عددا كبيرا من اللاعبين الكبار، إلا أنه كان منافسا شرسا في الدوري الإنجليزي، واستطاع أن يكون ضلعا رئيسيا في المربع الذهبي بالبريمييرليج.

ولم ينجح بوتشيتينو في نيل أي لقب مع توتنهام، لكنه حصد المركز الثاني في كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة خلال موسم 2014-2015، وفي الدوري الإنجليزي الممتاز خلال موسم 2016-2017، بالإضافة إلى وصافة دوري أبطال أوروبا بالموسم الماضي.

رونالد كومان

وجاء اسم كومان ضمن المرشحين لقيادة برشلونة، وذلك بسبب معرفته الكبيرة بأجواء النادي، كونه أحد أساطير الفريق الكتالوني، ولفترته القصيرة كمدرب مساعد بالفريق خلال الفترة لمدة موسم واحد.

كومان تولى تدريب العديد من الفرق، مثل فالنسيا الإسباني وأياكس وأيندهوفن الهولنديين وساوثهامبتون الإنجليزي والمنتخب الهولندي.

وتوج كومان بالعديد من الألقاب على مستوى الفرق، يأتي في مقدمتها الدوري الهولندي مرتين مع أياكس ومرة واحدة مع أيندهوفن، بالإضافة إلى حصد كأس ملك إسبانيا مع فالنسيا موسم 2007-2008.

وحصد المركز الثاني لبطولة دوري الأمم الأوروبية في نسختها الأولى مع المنتخب الهولندي بعد الخسارة من نظيره البرتغالي في المباراة النهائية بهدف دون رد.

تيري هنري

يعد الفرنسي تيري هنري، مدرب موناكو الفرنسي السابق، أحد أقل الأسماء المرشحة لتدريب برشلونة، بسبب سيرته الذاتية الضعيفة على المستوى التدريبي.

وأخفق هنري، نجم برشلونة سابقا، في ترك بصمة مع موناكو المتعثر وأقيل في يناير من العام الماضي، بعد 103 أيام فقط من توليه المهمة، حيث فشل في انتشال الفريق حينها من دوامة الهبوط خلال 20 مباراة بجميع المسابقات، خسر خلالها 11 وتعادل 4 وفاز في 5 لقاءات.

وربطت تقارير صحفية هنري بتدريب برشلونة، بسبب ميله إلى لعب الكرة الهجومية، وهو ما يتناسب مع سياسة النادي الكتالوني.