بالأرقام – فصل جديد من صراع جوارديولا وريال مدريد

بالأرقام – فصل جديد من صراع جوارديولا وريال مدريد

يدخل الإسباني بيب جوارديولا، مدرب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي، حلقة جديدة من حلقات الصراع مع  ريال مدريد الاسباني، في الدور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا.

قرعة الدور ثمن النهائي التي أقيمت في مدينة نيون السويسرية أسفرت عن مواجهة نارية بين ريال مدريد ومانشستر سيتي، يومي 26 فبراير، و17 مارس المقبلين.

والتقى جوارديولا في 17 مباراة مع ريال مدريد، شهدت العديد من المواجهات المثيرة، سواء في الدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا.

وقاد بيب فريق برشلونة الإسباني في مستهل مسيرته التدريبية خلال الفترة من 2008 إلى 2012، قبل أن يتولى تدريب بايرن ميونيخ الألماني من 2013 إلى 2016، قبل انتقاله إلى السيتي.

وشهدت فترة قيادة جوارديولا للبارسا هيمنة كاسحة على مواجهاته مع الريال، بتحقيق 9 انتصارات في 15 مواجهة، بينما تعرض للخسارة مرتين، وحقق 4 تعادلات.

وحقق بيب في موسمه الأول مع البارسا انتصاراً تاريخياً بنتيجة 6-2 في ملعب سانتياجو برنابيو معقل ريال مدريد، وفي موسمه الثالث حقق فوزا تاريخيا آخر بنتيجة 5-0 في ملعب كامب نو.

وحقق بيب الفوز في أول 5 مواجهات ضد ريال مدريد في الدوري الإسباني، وشهدت المواسم الـ4 له في “الليجا” نجاحه في تحقيق الفوز على الريال في الدور الأول، بينما خسر مرة واحدة 2-1 في الدور الثاني لموسم 2011-2012، وتعادل 1-1 في الدور الثاني لموسم 2010-2011.

وفي دوري أبطال أوروبا، فاز بيب مع الفريق الكتالوني بنتيجة 2-0 في مباراة ذهاب نصف نهائي نسخة 2011، بينما حسم التعادل الإيجابي 1-1 لقاء الإياب.

أما كأس ملك إسبانيا، فشهد خسارة بيب جوارديولا مواجهته الأولى ضد الريال بهدف دون رد في الميستايا بالمباراة النهائية في أبريل/نيسان 2011، قبل أن يتفوق في ربع نهائي نسخة 2012 بنتيجة 4-3 في مجموع المباراتين.

وفي كأس السوبر الإسباني، قاد جوارديولا برشلونة للقب في 2012، عقب الفوز عليه بنتيجة 5-4 في مباراتي الذهاب والإياب.

مثلت مواجهة ريال مدريد أثناء تولي جوارديولا تدريب بايرن ميونيخ الألماني ذكري سيئة للمدرب الاسباني، حيث خسر المباراتين بنصف نهائي دوري أبطال أوروبا وذكل بنتيجة 5/0 بمجموع المباراتين.

وانتهى اللقاء الأول بين الفريقين في نصف نهائي نسخة 2014، وقت أن كان بايرن حاملا للقب، بفوز الريال بهدف لكريم بنزيمة في ملعب سانتياجو برنابيو.

وفي لقاء الإياب، انتهت المباراة 4-0 للريال في ملعب أليانز أرينا، حيث تقاسم كريستيانو رونالدو وسيرخيو راموس الأهداف في مباراة وصفها بيب بأنها الأسوأ في مسيرته التدريبية.