بالأرقام – نجوم تراجعت في 2019

تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

ساعات قليلة تفصلنا عن نهاية عام 2019، الذي كان مليئا بأحداث كروية ساخنة، كما شهد خفوت بريق عدد هائل من نجوم كرة القدم.

ويعد الثنائي الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد الإسباني، والبرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، من أبرز اللاعبين الذين خفت نجمهم في 2019.

وتستعرض معكم أبرز اللاعبين الذين هبط مستواهم بشدة على مدار عام 2019:

1- لوكا مودريتش

لم يتوقع الكثيرون تراجع مستوى لوكا مودريتش، لاعب وسط ريال مدريد، هذا العام، لا سيما بعد تتويجه بجائزة الكرة الذهبية لعام 2018.

اللاعب الدولي الكرواتي هيمن على الجوائز الفردية كافة على مدار العام المنصرم، لكن ذلك أعقبه هبوط حاد في مستواه بشكل ملحوظ.

ولم يقدم مودريتش أي إضافة في النصف الأول من العام، الذي أنهاه الريال خالي الوفاض، قبل أن يخفت بريقه ويفقد مكانته في تشكيلة الفريق هذا الموسم.

ودلل جلوس مودريتش على مقاعد بدلاء الريال أمام برشلونة في الكلاسيكو الماضي، على فقدانه ثقة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان، الذي بدأ في التعويل على الواعد فيدريكو فالفيردي مؤخرا بدلا منه.

وظهر مودريتش في 17 مباراة بمختلف البطولات هذا الموسم مع الفريق، اكتفى خلالها بتسجيل 3 أهداف وصناعة 5، لكنه شارك في 7 منها كبديل.

2- ديفيد دي خيا

يأتي الإسباني ديفيد دي خيا، حارس مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي، ضمن أبرز النجوم الذين تراجع مستواهم بشدة في 2019.

واستقبل الحارس الدولي الإسباني أهدافا غزيرة في مختلف المسابقات، حتى على المستوى الدولي.

ويظهر ذلك بوضوح في النصف الثاني من العام، باستقباله 23 هدفا خلال 21 مباراة مع المان يونايتد، محافظا على نظافة شباكه في 4 لقاءات فقط.

3- جاريث بيل

استمر هبوط مستوى الويلزي جاريث بيل مع ريال مدريد لعام آخر، مما ربطه بالرحيل طوال الفترة الماضية عن النادي الملكي، لكن ارتفاع سعره حال دون هذه الخطوة.

ولم يعد بيل لاعبا أساسيا في تشكيلة الريال، بعد بزوغ نجم البرازيلي رودريجو جوش، مما دفع زيدان للاعتماد عليه في 6 مباريات فقط كأساسي من أصل 13 شارك بها في البطولات كافة.

ولم يسجل اللاعب الدولي الويلزي سوى هدفين هذا الموسم، وصنع مثلهما في كل المسابقات، رغم مشاركته لمدة 865 دقيقة حتى الآن.

4- نيمار دا سيلفا

وشهد عام 2019 خفوتا واضحا لنجم نيمار دا سيلفا، مهاجم باريس سان جيرمان، بعدما شهد غيابه لبضعة أشهر بسبب تعرضه لإصابات مختلفة.

وشهد النصف الأول من العام غيابات عديدة للنجم البرازيلي، الذي لم يشارك مع سان جيرمان في الأدوار الإقصائية لدوري الأبطال، بالإضافة لغيابه عن المشاركة مع منتخب بلاده في كوبا أمريكا.

واستعاد نيمار جزءا من مستواه في الأشهر الأخيرة من العام، بعدما تعافى من الإصابة وعاد للمشاركة مع الفريق الباريسي في 11 مباراة، سجل خلالها 8 أهداف وصنع 5 في كل البطولات.

5- بول بوجبا

ولم يسلم الفرنسي بول بوجبا من الآفة التي ضربت بعض نجوم الملاعب الأوروبية هذا العام، إذ لم يقدم أفضل مستوياته مع مانشستر يونايتد على مدار العام.

وبالإضافة لهبوط مستواه عانى بوجبا من إصابة في الكاحل، أبعدته في الفترة الأخيرة عن مباريات “الشياطين الحمر”، ليكتفي بالظهور هذا الموسم في 8 مباريات، صنع خلالها هدفين، بينما غاب عن 21 مباراة دفعة واحدة.