مفاجأة قانونية تدعم قضية النصر ضد بيرسبوليس الإيراني.. الاتحاد الآسيوي يعيد تشكيل لجنة التظلمات

النصر بيرسبوليس
تابعوا WTS على Follow WTS on Google News

شهدت الساعات الأخيرة تطورات مثيرة في قضية نادي النصر ضد نادي بيرسبوليس الإيراني، بشأن أزمة مشاركة لاعبين من خارج قائمة الفريق ضد النادي السعودي بنصف نهائي دوري أبطال آسيا.

الاتحاد الآسيوي يعيد تشكيل لجنة التظلمات قبل استئناف النصر

كشفت تقارير صحفية أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم استبعد الإيراني جاهانشير باجلاري، رئيس لجنة الاستئناف، ونائبه القطري سلمان الأنصاري، من متابعة استئناف النصر على التظلم بمشاركة لاعبين مع نادي بيرسبوليس الإيراني.

وأكدت مصادر قيام الاتحاد الآسيوي بإسناد الاستئناف إلى لجنة مكونة من: الكوري الجنوبي ليام دونج، رئيسًا، وعضوية سارن نادار من ماليزيا، وسيد نيار من باكستان، ونجوين ثاي من فيتنام.


النصر يبحث عن بديل حمدالله قبل انطلاق الدوري السعودي

ورغم الرد السلبي من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على شكوى النصر، وتأكيده أحقية بيرسبوليس بالتأهل، إلا أن خبير اللوائح والقوانين الدولية أحمد الأمير، أكد أن قضية النصر مضمونة، حال رفع الأمر إلى المحكمة الرياضية الدولية “كاس”.

وقال الأمير في سلسلة تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي، الجمعة، إن الاتحاد الإيراني لم يسجل اللاعبين الجدد بقائمة بيرسبوليس حتى يوم الثاني من أكتوبر، ما يمنح شكوى النصر أفضلية قانونية هائلة.

احتجاج النصر يتصدر التريند في السعودية

أضاف الأمير: أن “الاتحاد الإيراني منع جميع أنديته من التسجيل بقرار رسمي محلياً وخارجيا وخالف ذلك بالسماح بتسجيل لاعبين جدد لبيرسيبولس”.

الفيفا يطالب الاتحاد الإيراني بمستندات تسجيل لاعبي بيرسبوليس

وأكد خبير اللوائح أحمد الأمير، اليوم الأحد، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، طالب الاتحاد الإيراني لكرة القدم، بمستندات تسجيل لاعبي نادي بيرسبوليس.

أضاف الأمير في سلسلة تغريدات، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “إن شاء الله يقبل والنصر في نهائي دوري أبطال آسيا.

يذكر أن نادي النصر استند في احتجاجه إلى الاتحاد الآسيوي، أن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” منع بيرسبوليس الإيراني من قيد اللاعبين لعدم دفع مستحقات الكرواتي برانكو مدرب الفريق السابق، وأرفقت إدارة النصر الأدلة على ذلك في الملف المرسل إلى الآسيوي لمخاطبة الاتحاد الآسيوي.

وخسر النصر، بضربات الترجيح أمام بيرسبوليس، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي (1-1)، ضمن منافسات نصف نهائي دوري أبطال آسيا، التي استضافتها الدوحة.

وبعد المباراة، قدم النصر، احتجاجًا ضد بيرسبوليس، بتهمة مشاركة لاعبين تم التعاقد معهم وتسجيلهم في قائمة الفريق الأول لكرة القدم، على الرغم من قرار منع النادي، من التعاقدات.