الهلال أم النصر.. أفضل حارس مصري على أبواب الدوري السعودي

تابعونا على واتس كورة google news

الحارس نصف الفريق، وفي حالة حارس مرمى الأهلي المصري محمد الشناوي، سيكون غالبًا أكثر من نصف الفريق، والسبب المباشر لحصد الكؤوس، ومانح الأمان الأول لخط دفاعه وفريقه بالكامل.

لم يكن غريبًا في ظل حرص فريقي الهلال والنصر على انتداب أفضل العناصر خلال الميركاتو الصيفي الحالي، مع تدشين الناديين خطة طويلة الأمد لإعادة بناء فريقيهما، أن يكون مركز حراسة المرمى أحد أهم المطالب من مدربي الفريقين، جارديم الهلال ومينيزيس النصر.

ومنذ شهر مارس الماضي أثيرت مسألة الاتصالات بين النصر السعودي وحارس الأهلي المصري محمد الشناوي، عن طريق وسطاء، حاولوا إقناع اللاعب بقبول مبدئي لعرض النصر.

لكن المفاوضات عادت بشكل أكثر جدية، مع تأكيد إعلاميين مصريين وصول اتصالات للاعب من مسؤولي نادي النصر، قدمت إليه عرضًا لا يرفض مقابل موافقته المبدئية على ارتداء قميص العالمي، مع وعد بوضع عرض مالي قوي أمام الأهلي، يسهل رحيل اللاعب دون أزمة مع جماهير الأحمر.

وسسبق أن أكد حازم الحديدي وكيل أعمال الشناوي، أن الحارس تصله أحيانًا عروض خليجية عن طريق اتصالات أو وسطاء، مع تقديمه لمستوى رائع مع النادي الأهلي، خاصة في بطولة كأس العالم للأندية الماضية، لكنها رفضها بشكل ودي.

الحديدي لم يغلق الباب تمامًا أمام رحيل الشناوي، في تصريحات تلفزيونية، قائلًا: أي عروض لمحمد الشناوي يجب أن تمر أولًا عبر إدارة الأهلي، ولن يتحرك الشناوي إلا إذا قررت الإدارة أن تناقش الأمر”.

من جانبها، تؤكد تقارير سعودية أن الهلال قدم عرضًا هو الآخر للشناوي، في ظل طلب المدير الفني للزعيم التعاقد مع حارس أجنبي سوبر، مضيفة أن الهلال بدأ في استطلاع رأي اللاعب قبل تقديم عرض رسمي لإدارة الأهلي المصري.

أحمد فؤاد - محرر متخصص في الكرة الأوروبية

صحفي في موقع واتس كورة .. متخصص في تغطية الكرة العالمية وانتقالات الأندية الأوروبية، يقدم قراءة وتحليل للأحداث الرياضية العالمية وقضايا الانتقالات، وقياس تأثيرها على صناعة كرة القدم. إدارة و متابعة نشر أخبار البث المباشر للمباريات، وتقديم التغطيات التفصيلية لكبرى مواجهات كرة القدم وما تتضمنه من تفاصيل.
زر الذهاب إلى الأعلى